«الآثار» تنفي اكتشاف مقبرة للملك سيتي الثاني بالمنيا: «قطع أثرية فقط»
«الآثار» تنفي اكتشاف مقبرة للملك سيتي الثاني بالمنيا: «قطع أثرية فقط»

نفى الدكتور أيمن العشماوي، رئيس قطاع الآثار المصرية بالوزارة، ما تداولته أَغْلِبُ المواقع الإخبارية الإلكترونية ووسائل الإعلام بشأن العثور على مقبرة الملك سيتى الثاني أسفل أحد المنازل بمحافظة المنيا.

وأوضح العشماوي أن شرطة السياحة والآثار ألقت صباح اليوم الأحد الموافق 6/8/2017 إِحْتِجاز أحد المواطنين، قام بالتنقيب عن الآثار والحفر خلسة أسفل منزله بقرية سمالوط، حيث تم العثور على أَغْلِبُ القطع الأثرية من عصر الملك سيتي الثاني ولكنها ليست مقبرة كاملة كذلك علي الجانب الأخر ظَهِرَ وَكَشْفُ وَبَانُ بالخبر.

وأشار إلى أن الشرطة قبضت على المتهم وتحفظت على المنزل لحين الانتهاء من المعاينة والتحقيقات.

وجارٍ الآن تشكيل لجنة أثرية من وزارة الآثار برئاسة الأثري جمال السمسطاوي، مدير سَنَة آثار مصر الوسطى، لمعاينة المنزل وما إذا كان يحوي قطعًا أثرية أخرى.

فيما أفاد السمسطاوي بأن القطع التي تم ضبطها أسفل المنزل حتى الآن تتمثل في لوحة حجرية عليها خرطوش للملك سيتي الثاني، وبعض الأواني الفخارية، ونقش عليه نصف تاج ملكي وحوض يوناني روماني.

اشترك الآن لتصلك أهم الأخبار لحظة بلحظة

المصدر : المصرى اليوم