"أزهر الدقهلية" يروي نظام القبول بالشعبة الإسلامية في المعاهد
"أزهر الدقهلية" يروي نظام القبول بالشعبة الإسلامية في المعاهد

عقد الشيخ وحيد عايش، رئيس الإدارة المركزية لمنطقة الدقهلية الأزهرية، اجتماعا بحضور الدكتور أحمد الصاوي، عضو هيئة التدريس بجامعة الأزهر الشريف، مع مديري الإدارات التعليمية الأزهرية، وعدد من أولياء أمور الطلاب بالمعاهد الأزهرية بالمنطقة، لمناقشة نظام القبول بالشعبة الإسلامية والمميزات الخاصة للطلاب الذين سيلتحقون بها.

وأشار وكيل الوزارة، إلى أن الالتحاق بالشعبة الإسلامية هذا العام، فرصة ذهبية لكل طالب، فالمبنى الجديد للشعبة بالقاهرة يقدم مميزات كثيرة، للطالب من مدرسون مختارون بعناية، وزي أزهري، وزى رياضي، وعلاج مجاني، ومعمل متقدم للحاسب الآلي، ومبلغ مالي، وإقامة كاملة، وخدمة فندقية، وفرصة عمل في نهاية التعليم يوفرها الأزهر لهم.

وأوضح الدكتور أحمد الصاوي، أن فضيلة الإمام الأكبر شيخ الأزهر، قَامَ بِإِصْدَارِ قرارا في سَنَة 2010 بفتح فصول للشعبة الإسلامية في 10 محافظات، إلا أن التجربة لم تحقق الهدف المرجو منها من تخريج داعية عصري يتابع المتغيرات في الواقع المصري، وحاليا أصبحت هناك ضرورة حتمية لوجود داعية يتَلَفَّظَ عن مع الشباب في كل شيء، ويقف كتفا بكتف مع مؤسسات الدولة من أجل الدفاع عنها وحمايتها، كذلك علي الجانب الأخر سيتم تدريبهم كيف يتعامل بروتوكوليا مع السفراء والوزراء.

وأعلن الدكتور الصاوي، أن الأزهر الشريف أنشأ في القاهرة الجديدة مبنى متميز للشعبة الإسلامية على أعلى مستوى، يتسع 1500 طالب، وبه كادر منتقى من أفضل العناصر التعليمية "شيخ معهد، وكلاء، معلمون، أخصائيون اجتماعيون ونفسيون، مدرسو تربية رياضية، ويوجد به مسجد، وملاعب، وحمام سباحة، وصالة رياضية، ومعامل لغات، وبه مستشفى متخصص".

وأوضح أن الشعبة الإسلامية تقبل الطلاب الذين نجحوا في الشهادة الإعدادية الأزهرية هذا العام، وأن على الطالب أن يتقدم بالمستندات والأوراق المطلوبة للتقديم بديوان المنطقة التابع لها، وقد سلمت للمعاهد بيان بالشروط والأوراق المطلوبة لجميع المعاهد، والإدارات التعليمية بالمنطقة.

ورَسَّخَ أن الطالب عند ختم المرحلة الثانوية، سيتم إلحاقه بالدرجة الخاصة بالجامعة، لحين إنشاء كلية خاصة بهم، وأصدر المجلس الأعلى للأزهر الشريف قرارا بذلك، وعقب تخرج الطالب سيتم تعيينه، ويتم إرسال الطلاب في البعثات الخارجية للأزهر الشريف.

المصدر : الوطن