زيادة خاطئة في رواتب المعلمين بمدينة بني سويف.. "يا فرحة ما تمت"
زيادة خاطئة في رواتب المعلمين بمدينة بني سويف.. "يا فرحة ما تمت"

فرحة عارمة انتابت عدد كبير من العاملين بمدارس إدارة ناصر التعليمية بمدينة بني سويف، عند مفاجئتهم بارتفاع علاوات راتب نسبة الـ10فِي المائة عن 10 أشهر، بِصُورَةِ مبالغ فيه، إلا أنه فور توجههم لاستلامها من ماكينات الصرف الآلي، سرعان ما تحولت لحزن ودهشة عند علمهم بوجود خطأ من وحدة الدفع الإلكتروني بالإدارة، تسبب في إحداث تناقل في الرواتب والعلاوات بين المعلمين، وزيادة في الرواتب لدى البعض ونقص في رواتب لدى البعض الآخر، وعدم نزول علاوة بعضهم لمدة سَنَة، ووصولها لبعض العاملين غير المستحقين، وأن الزيادة سيتم خصمها من رواتبهم أَثْناء الأشهر المقبلة، والدفع بالعلاوة للمستحقين.

وحَكَى فِي غُضُونٌ قليل "ياسر. ج. م" مدرس بإدارة ناصر التعليمة: "توجهت لاستلام راتبي من ماكينة الصرف الآلي والعلاوة التي أقرها الرئيس بأثر رجعي بمدينة ناصر، وبالاستعلام عن حسابي فوجئت بضعف ما أتقاضاه وطبعا قبضته ومشيت الفرحة تملأني، معتقدا أن الزيادة عبارة عن مكافآت أو حوافز أو حتى باقي رواتب الشهور السَّابِقَةُ، حيث إن الماكينة لا تخرج الفكة وتكتفي بصرف المبالغ الصحيحة، إلا أنني فوجئت في نفس اليوم أن زملائي لديهم نفس الأمر، ومنهم من تقاضى مرتبه ناقصا، ومنهم من لم يحصل على العلاوة نهائيا، وسمعنا أن الأمر تكرر في مدارس الإدارة كلها"، متابعا "دا رزق وجالنا والحكومة حبت توجب معانا، وأكيد هتسترد أموالها أَثْناء الأشهر المقبلة، وساعتها يحلها الحلال".

ويضيف "محمد. م. .ع" معلم: "ننتظر صرف العلاوة فِي غُضُون سَنَة كامل وعند إقرار الرئيس عبد الفتاح السيسي لها بأثر رجعي سَنَة كامل، نفشل في الحصول عليها بسبب خطأ موظفين لا يقدرون حجم المعاناة التي نعيش بها، وضعف رواتبنا، فبدلا من سرعة صرفها، حدث خطأ منهم أدى إلى تناقل العلاوة بين العاملين للإدارة، وصرفها مضاعفة للبعض الأخر، وعدم صرفها لعدد كبير، وصرفها لإداريين وعمال"، مشيرًا إلى فور معرفته بعدم نزول العلاوة له في ماكينة الصرف الآلي توجه إلى إدارة ناصر التعليمية للاستفسار عن سبب الخطأ، فوجئ برد العاملين بها، بأن الخطأ مردود في وقت لاحق لم يتم تحديده بعد، بعد استخراج كشوف الدفع الإلكتروني من البنك الأهلي والتعرف على حقيقة ما تم دفعه للعاملين بالإدارة، ومطابقتها مع كشوف العلاوت الصادرة من المدارس، والمقارنة بينها وتحديد الخطأ لكل مدرس سواء كان بالزيادة أو النقص ومعالجته، مؤكدا أن رد فعل الإدارة وقسم الدفع الإلكتروني بها متأخر للغاية ولا يقدر عناء المعلم.

وأشار سالم علي، مدرس، إلى أن الإدارة التعليمية بناصر تطالب العاملين بالهدوء وعدم الاستفسار عن الرواتب في الفترة الحالية لحين تصحيح الأوضاع، متابعا: "هنسكت عن حقنا ورواتبنا اللي عايشين عليها، طب هنصرف منين وإزاي، ده حقنا ولازم يقدروا ده".

ورَسَّخَ مصدر بمديرية التربية والتعليم بمدينة بني سويف، أن الخطأ لم يقف عند وجود تناقل في رواتب علاوة المعلمين فقط، بل شمل إضافة مبالغ مالية لمعلمين أحيلوا للمعاش، ومتوفين، وحاصلين على إجازة بدون مرتب وهو ما أحدث حالة من الاستياء لدى قيادات المديرية التي فتحت تحقيقا عاجلا في الأمر".

من جانبه رَسَّخَ علي خليل مدير سَنَة إدارة ناصر التعليمية، تشكيله لجنة عاجلة من الإدارة برئاسته لفحص المشكلة فور العلم بها، لحصر الأخطاء ومراجعتها، حيث كشفت عن وجود تناقل في علاوات رواتب العاملين والتي تم دفعها من وحدة الدفع الألكتروني في الدفعة الأولى، مشيرا إلى إنتظام باقي الدفعات التي دفعتها الوحدة للمعلمين.

ورَسَّخَ "خليل"، أن اللجنة حاليا بصدد حصر كل الأخطاء في المرتبات سواء بالزيادة أو الانخفاض، واستقطاعها من العاملين أو إضافتها لهم أَثْناء مرتبات الشهر القادم أو صرفها لهم بنهاية الأسبوع الحالي، كلا حسب مرتبه وما تم تقاضيه في الشهر الحالي بِصُورَةِ إلكتروني.

المصدر : الوطن