انطلاق مؤتمر "دور الشباب في الإصلاح الثقافي" بقصر ثقافة الأقصر
انطلاق مؤتمر "دور الشباب في الإصلاح الثقافي" بقصر ثقافة الأقصر

نظم المجلس الأعلى للثقافة بالتعاون مع جامعة جنوب الوادي مؤتمرا عن "دور الشباب في الإصلاح الثقافي" بمشاركة 250 شابًا وفتاة من جميع المحافظات مصر وذلك بتشجيع الدكتور عباس منصور رئيس الجامعة.

ورَسَّخَ الدكتور أبو الفضل بدران، نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، أن المؤتمر يأتي في إطار التعاون المثمر والبنّاء بين جامعة جنوب الوادى، ولجنة ثقافة الشباب بالمجلس الأعلى للثقافة، مشيرًا إلى أن حضارة الشعوب ونهضتها تقاس بمقدار امتلاك أفرادها خبرات معرفية وثقافية تسهم فى زيادة الوعى بمختلف المجالات السياسية والفكرية والاجتماعية والاقتصادية.

وحَكَى فِي غُضُونٌ قليل: "لذلك وجب علينا إنجاز إصلاح ثقافي يعيد مكانة مصر الثقافية فهناك أهمية قصوى لدور الشباب فى العملية التنموية باعتبار أن الشباب هم الأقدر على تحديد أولوياتهم واحتياجاتهم بالنسبة لهم كذلك أهمية المؤسسات الأهلية والمبادرات المجتمعية الشَّبابِيَّةُ فى عملية التنمية"، موضحًا أن دور الشباب هو طرح الأفكار والرؤى الجديدة تجاه ما يحتاجونه، والمساهمة فى التنفيذ من أَثْناء ما تيسر لهم من تكنولوجيا العصر وطاقاتهم وخبراتهم المكتسبة، ورَسَّخَ بدران أن الحرب ضد الإرهاب تبدأ بالعمل الثقافي.

وأوضح مصطفى عز العرب، عضو لجنة الشباب بالمجلس الأعلى للثقافة، أنه فى ظل ما تشهده الثقافة المصرية من انخفاض ملحوظ فى مستويات جودة المنتج وما ينعكس عليه من انحدار للذوق العام وتراجع تأثيرها إقليميًا وعالميًا وانصراف نسبة كبيرة من المجتمع عن المعارف الثقافية التقليدية وإهدار الكثير من الوسائل والفرص المتاحة وكذلك انصراف فئة كبيرة من الشباب عن المعارف الثقافية حيث أدت تِلْكَ الوضعية إلى بروز ظاهرة بالغة الخطورة وهى ظاهرة انفصال قطاعات متنامية من الشباب عن الخطاب السائد على المستوى الثقافي الذى هو الصانع للوعى.

وأضاف أن محاور المؤتمر هي التواصل الثقافي بين الأجيال والمواجهة الثقافية لظواهر العنف والتطرف والشباب والسياسات الثقافية من فنون وآداب كقوة ناعمة والثقافة وتكنولوجيا الإعلام والاتصال وأخيرًا دور الشباب فى حماية التراث الوطني.

ورَسَّخَ أنه سيتم عمل الاختبارات للشباب المتقدمين والذين تتراوح أعمارهم من 17 حتى 35 سَنَةًا فى الثقافة العامة والسمات الشخصية ومقترحاتهم الثقافية ليتم اختيار 50 مشاركا منهم فى المؤتمر الدولى وذلك على مستوى محافظات صعيد مصر والذى سوف تقام فعالياته فى دار الأوبرا المصرية فى 30 يوليو ثم ينتقل إلى الأقصر لمدة ثلاثة أيام.

ورَسَّخَ الدكتور محمود عبدالصادق عضو لجنة الشباب بالمجلس الأعلى بالثقافة، "إن الأسرة والمدرسة والجامعة هم المؤثرين في الشباب مقترحا وجود شركات أو جهات ترعى الشباب ثقافيا وتنمويا وتقدم لهم منح دراسية أو ثقافية للسيطرة على ظاهرة العنف".

 

 

 

المصدر : الوطن