عمال «سجاد دمنهور» يواصلون إضرابهم لليوم الثاني بسبب العلاوة
عمال «سجاد دمنهور» يواصلون إضرابهم لليوم الثاني بسبب العلاوة

واصل عمال مصنع "سجاد دمنهور" التابع لهيئة الأوقاف إضرابهم عن العمل لليوم الثاني على التوالي بسبب تعنت الإدارة في صرف العلاوة الدورية ٧٪، وذلك بعد إرسال فاكس بصرفها للعمال من جانب هيئة الأوقاف بالقاهرة.

وحَكَت فِي غُضُونٌ قليل انتصار العسكرى، موظفة بالمصنع، لـ"التحرير" اليوم الاثنين، إن زملاءها أوقفوا الماكينات وافترشوا العنابر وحوش المصنع معلنين اعتصامهم حتى يتم الاستجابة لمطالبهم وهى صرف العلاوة الدورية.

وأضافت انتصار أن الإدارة تريد صرف نسبة 20فِي المائة فقط من مَجْمُوعُ العلاوة وعدم صرف العلاوة الشهرية التى تقدر بـ7فِي المائة وهذا يتنافى مع قرار الأوقاف بصرف العلاوتين الأخيرتين، مطالبين بتَطَفُّل المسئولين بمحافظة البحيرة لحل الأزمة.

وأيد حسين حمودة، مدير حسابات بمصنع سجاد دمنهور، موقف العمال، مشيرا إلى أن الإدارة لم تتحرك حتى الآن لإعطائهم حقوقهم رغم توقف المصنع تماما عن العمل فِي غُضُون أمس.

ولفت إلى أن أَغْلِبُ النواب تدخلوا لإعادة العمل بالمصنع وفك الإضراب لكن العمال رفضوا ذلك إلا بعد الحصول على حقوقهم كاملة وهي صرف "27فِي المائة علاوة: 10فِي المائة علاوة اجتماعية و10فِي المائة علاوة استثنائية و7فِي المائة علاوة دورية".

وطالب العمال وزير الأوقاف بالحصول على حقوقهم، مؤكدين استمرارهم فى الإضراب داخل عنابرهم حتى الحصول على مستحقاتهم كاملة خصوصا وأن معظمهم يعملون فى المصنع فِي غُضُون أكثر من ٢٠ عاما.

المصدر : التحرير الإخبـاري