الحبس 3 سنوات ونصف لمدير مكتبة الإسكندرية الفائت بتهمة إهدار المال العام
الحبس 3 سنوات ونصف لمدير مكتبة الإسكندرية الفائت بتهمة إهدار المال العام

قضت محكمة جنح باب شرق بالإسكندرية، برئاسة المستشار محمود إسماعيل حجازي، بمعاقبة الدكتور إسماعيل سراج، مدير مكتبه السابق، بالسجن لمدة 3 سنوات ونصف، بتهمة إهدار المال العام.

كذلك علي الجانب الأخر عاقبت المحكمة يحيي منصور المدير المالى والإدارى بالسجن لمدة سَنَة في واقعة وثيقة التأمين الجماعية على العاملين و6 أشهر في واقعة التلاعب في إيجار المحلات، وموظفين اثنين آخرين بالحبس لمدة 6 أشهر في واقعة التلاعب في إيجار المحلات.

كانت نيابة الأموال العامة قد استمعت برئاسة المستشار أمير أبوالعز رئيس النيابة، إلى أقوال إسماعيل سراج الدين، مدير مكتبة الإسكندرية، ووجهت له تهمة إهدار المال العام على أثر البلاغ الذى تقدم به عدد من الموظفين بمكتبة إسكندرية، يفيد بقيامه بتعيين مستشارين بمرتبات كبيرة تحضر إلى عشرات الآلاف من الجنيهات في الشهر، بالاشتراك مع رئيس القطاع المالي والإداري السابق، على الرغم من عدم حاجة العمل إليهم مما تسبب في إهدار أموال المكتبة.

بالإضافة إلى تغيير السيارات الخاصة بالمكتبة في أوَقْاتُ قصيرة جدًا، مع حرصه على شراء سيارات «فارهة» حديثة الموديل يصل سعر الواحدة منها إلى مليون جنيه، كذلك علي الجانب الأخر قام بالتعاقد على إنشاء كافتيريات، ومطاعم بمساحة المكتبة بالأمر المباشر لكل من مدير الشؤون الإدارية ومدير الحسابات، وتنظيمه سفريات خاصة على الخطوط الجوية الأوروبية على حساب مكتبة الإسكندرية، مما أدى إلى إهدار أموال قدرت بـ20 مليون جنيه.

أخبار العاصمة الثانية لحظة بلحظة .. اشترك الآن

المصدر : المصرى اليوم