الأن النفط ينهي موجة الخسائر بأكبر مكسب أسبوعي  فِي غُضُون منتصف مايو
الأن النفط ينهي موجة الخسائر بأكبر مكسب أسبوعي فِي غُضُون منتصف مايو

اتجهت العقود الآجلة للنفط الخام أمس إلى تحقيق أكبر مكاسبها الأسبوعية فِي غُضُون منتصف مايو لتنهي موجة خسائر استمرت خمسة أسابيع، حيث وجدت الأسعار دعماً في انخفاض الإنتاج الأميركي.

وزادت العقود الآجلة للخام الأميركي 5.1فِي المائة فِي غُضُون بداية الأسبوع بينما ارتفعت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت 4.8فِي المائة ليسجل الخامان أكبر زيادة أسبوعية فِي غُضُون الأسبوع المنتهي في 19 مايو.

وكشفت وكالة الطاقة والموارد الطبيعية في طوكيو أن اليابان استوردت من الإمارات 19.262 مليون برميل من النفط الخام في مايو الماضي فيما بلغت نسبة واردات النفط من الإمارات 22.3فِي المائة من مَجْمُوعُ الواردات النفطية، حسب الوكالة التابعة لوزارة الاقتصاد والتجارة والصناعة في اليابان. وأضافت الوكالة بأن نسبة النفط المستورد من دول مجلس التعاون الخليجي زادت على ثلاثة أرباع واردات اليابان النفطية أي بنسبة 77.5فِي المائة.

وكَشَفْتِ في غضون ذلك بيانات وزارة الاقتصاد والتجارة والصناعة اليابانية أن واردات اليابان من النفط الخام الإيراني هبطت 47.8فِي المائة في مايو مقارنة مع مستواها قبل سَنَة.

وأشارت البيانات إلى أن الواردات اليابانية من الخام الإيراني بلغت 160 ألفاً و551 برميلاً يومياً في الشهر الماضي.

وارتفع سعر الخام الأميركي أمس 0.6فِي المائة أو 27 سنتا إلى 45.20 دولاراً للبرميل.

وارتفع خام برنت 0.6فِي المائة أو 30 سنتا إلى 47.72 دولاراً للبرميل.

ووجدت الأسواق دعما هذا الأسبوع في بيانات تشير إلى انخفاض الإنتاج الأميركي بعدما وصلت أسعار الخام إلى أدنى مستوياتها في عشرة أشهر الأسبوع الماضي في ظل تنامي تخمة المعروض.

وانخفض الإنتاج الأميركي 100 ألف برميل يوميا إلى 9.3 ملايين برميل يوميا الأسبوع الماضي مسجلا أكبر هبوط أسبوعي فِي غُضُون يوليو 2016.

ولا تزال إمدادات النفط العالمية وفيرة رغم تخفيضات الإنتاج التي تعكف عليها منظمة البلدان المصدرة للبترول (منظمة النفط العالمي) وبعض المنتجين المستقلين بواقع 1.8 مليون برميل يوميا فِي غُضُون يناير.

المصدر : البيان