الأن «سوني» تعتزم إحياء مسجلات «الجرامافون»
الأن «سوني» تعتزم إحياء مسجلات «الجرامافون»

أعلنت «سوني ميوزيك » أنها ستعاود إنتاج مسجلات «فينيل» أو ما يعرف بأجهزة «الغرامافون» مرة أخرى بعد توقف دام ما يقرب من 3 عقود. وأشارت إلى زيادة الطلب على تِلْكَ الأجهزة في السنوات الأخيرة موضحة الاهتمام المتزايد من فئة العملاء الأصغر سنًا الذين لم يتعاملوا مع تِلْكَ المسجلات من قبل.

وأنهت «سوني» إنتاج وحدات «فينيل» سَنَة 1989 بعدما هيمنت الأقراص المدمجة على السوق وعلى الرغم من الشعبية الواسعة لخدمات الموسيقى الرقمية مثل «سبوتيفاي» و«ساوند كلاود» إلا أن مسجلات المدرسة القديمة تشهد انتعاشاً.

وتتوقع «ديلويت» نمو صناعة مسجلات «فينيل» أَثْناء 2017 على أن يتم بيع 40 مليون قرص جديد وتحقيق إيرادات 900 مليون دولار.

المصدر : البيان