حصرياً أرامكو تشارك في منتدى الرؤساء التنفيذيين السعودي الفرنسي
حصرياً أرامكو تشارك في منتدى الرؤساء التنفيذيين السعودي الفرنسي

شاركت أرامكو السعودية اليوم، في أعمال منتدى الرؤساء التنفيذيين السعودي الفرنسي الذي عُقد في العاصمة الفرنسية باريس بهدف تعزيز الأعمال التجارية والتعاون الثنائي بين البلدين، الذي يتزامن مع زيارة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز , ولي العهد, نائب رئيس مجلس الوزراء, وزير الدفاع, إلى فرنسا.

ووقع الجانبان السعودي والفرنسي أَثْناء المنتدى عددًا من اتفاقيات التعاون, وناقشا فرص التعاون التجاري المحتملة بينهما.

وحَكَى فِي غُضُونٌ قليل رئيس أرامكو السعودية وكبير إدارييها التنفيذيين المهندس أمين حسن الناصر : ” تمتلك أرامكو السعودية برنامجًا استثماريًا طموحًا ترمي إلى تنفيذه أَثْناء العقد المقبل، وهو جزءٌ من خطط الشركة لتوسيع مجموعة منتجاتها، ويشمل ذلك تنفيذ عدد من المشاريع العالمية الضخمة التي يُمكن للشركات الفرنسية الاضطلاع بدور رئيس فيها من أَثْناء توفير الإمكانات والابتكارات التقنية، الأمر الذي سيؤدي بدوره إلى تحقيق التعاون المطلوب الذي يعود بالفائدة على الشركة، والمملكة على حد سواء، وأنا على يقين من وجود مزيد من فرص التعاون والشراكات بفضل رؤية المملكة 2030، ولا تقتصر تِلْكَ الفرص على قطاع النفط والغاز فحسب، بل تتعداه أيضًا لتشمل البنية التحتية والتصنيع والخدمات، التي تُعد قطاعات أساسية لإدارة شركة بحجم أرامكو السعودية وتشغيلها”.

وشملت فرص التعاون التجاري التي ناقشها الطرفان اليوم, مذكرة تفاهم لتنفيذ مشروع رائد لمعالجة مياه الصرف الصناعي بين شركة فيوليا والشركة العربية السعودية للاستثمارات الصناعية (دُسُر)، واتفاقية شراء تجارية لتوفير معدات التحكم في فوهة البئر والتحكم السطحي مع تكنيب إف إم سي، والتوقيع على اتفاقية شراء تجارية لإدارة قاعدة نظام التشغيل الآلي للعمليات (PAS) والوحدات الطرفية النائية (RTUs) لجمع وإرسال البيانات عن بعد مع شنايدر، والتوقيع على مذكرة تفاهم لتنفيذ مشروع رائد لمعالجة مياه الصرف الصناعي بين سويز ودُسُر، والتوقيع على مذكرة تفاهم بين مركز الملك عبدالعزيز الثقافي العالمي (إثراء) لتعزيز محتوى المركز من أَثْناء تناقل الخبرات وتنفيذ أحدث المبادرات لتنظيم المعارض المتجولة، وتدريب الموظفين وتنظيم ورش العمل والأرشفة مع معهد دُوِّلَ الْكُرَةُ الْأَرْضِيَّةُ العربي.

كذلك علي الجانب الأخر جرى توقيع مذكرة تفاهم للتعاون لتطوير مجمع للبتروكيميائيات ودمجه مع مصفاة ساتورب القائمة، مع شركة توتال، ومن المقرر أن يضم المشروع وحدة تكسير مختلطة اللقيم تستفيد من إنتاج المصفاة من مادة النفتا والغازات المنبعثة من مصفاة ساتورب، بالإضافة إلى إمدادات مقننة من الإيثان والبنزين الطبيعي، بغية تطوير المشتقات الناتجة عن عمليات المعالجة والتكرير، والتوقيع على مذكرة تفاهم لتقييم جدوى الاستحواذ المشترك على إحدى شبكات محطات بيع الوقود بالتجزئة في المملكة العربية السعودية مع شركة توتال، والتوقيع على مذكرة تفاهم بين إثراء ومركز بومبيدو لتبادل الخبرات وتنفيذ أجتماعات حديثة مثل تنظيم المعارض المتجولة، والتعاون في تنظيم المعارض أو المشاركة في الإشراف عليها، وتطوير المتاحف، وتنظيم فعاليات الفنون الاستعراضية، وتنفيذ برامج التبادل الثقافي، واستضافة محاضرات ومنتديات، وتدريب الموظفين وتنظيم ورش العمل.

وفي أعقاب حفل التوقيع، حَكَى فِي غُضُونٌ قليل الناصر: “إننا نعمل اليوم على توسيع نطاق علاقاتنا من أَثْناء التوقيع على اتفاقيات ومذكرات تفاهم مع كبرى الشركات والمؤسسات الفرنسية، وذلك بهدف إِعَانَة استراتيجية أرامكو السعودية طويلة المدى لتطوير أعمالها”.

ورَسَّخَ أن أرامكو السعودية تمتلك فرصًا حقيقيةً وملموسةً وذات مغزى للتعاون وبناء الشراكات، سواء في الوقت الحاضر أو في المستقبل، ويمكن للشركات والصناعات الفرنسية من أَثْناء ما تتميز به من نقاط القوة الاضطلاع بدور محوري في إِعَانَة الجهود الرامية إلى تنفيذ خطة أعمال أرامكو التي تشمل إستراتيجية الشركة للتنوع والتوسع وفق إطار عمل رؤية المملكة 2030 “.

المصدر : صحيفة البلاد