اجتماع طارئ لتدارك انهيار العملة الإيرانية
اجتماع طارئ لتدارك انهيار العملة الإيرانية

حَكَت فِي غُضُونٌ قليل وسائل إعلام رسمية، إن الحكومة الإيرانية وحّدت بين سعر الصرف الرسمي للعملة وسعرها في السوق المفتوحة مع هبوط الريال إلى أدنى مستوياته على الإطلاق، بفعل مخاوف من عودة العقوبات.

وقفز الدولار الأمريكي أَثْناء يوم من 54700 ريال إلى 60 ألف ريال في السوق المفتوحة بطهران، اليوم الثلاثاء (العاشر من أبريل 2018م)، وفق (سكاي نيوز).

وكان سعر الدولار قد بلغ 36 ألف ريال في منتصف سبتمبر.

وبعد اجتماع طارئ لمجلس الوزراء، نقلت وسائل الإعلام الرسمية عن النائب الأول للرئيس الإيراني إسحاق جهانجيري، قوله: إنه اعتباراً من اليوم الثلاثاء سيكون سعر الدولار 42 ألف ريال في كلتا السوقين ولكل أنشطة الأعمال.

وسعت الحكومة الإيرانية للتوحيد بين سعر الصرف في السوق المفتوحة الذي يستخدم في معظم المعاملات التجارية وسعر الصرف الرسمي، وهو سعر مدعوم لا يستخدم إلا مع المؤسسات الحكومية وبعض مستوردي السلع ذات الأولوية.

وحَكَى فِي غُضُونٌ قليل جهانجيري؛ إنه اعتباراً من الثلاثاء لن تعترف الحكومة بأيّ سعر صرف إلا السعر الرسمي، وسيكون تداول الدولارات بسعر غير رسمي مخالفاً للقانون.

 

 

المصدر : عناوين