موجة خسائر عنيفة تنتظر البورصات العربية والخليجية.. لماذا ؟
موجة خسائر عنيفة تنتظر البورصات العربية والخليجية.. لماذا ؟

سيطرت حالة من الضبابية على تعاملات البورصات وأسواق المال العربية والخليجية، ما تسبب في استمرار الأداء العرضي المائل للهبوط أَثْناء تعاملات الأسبوع الجاري.


وتوقع التقرير الأسبوعي لمجموعة "صحارى" للخدمات المالية، استمرار الضغوط على الأداء اليومي للبورصات يدفع الأسهم إلى موجة خسائر حادة، ما لم تحدث تطورات إيجابية ذات تأثير كبير على التعاملات اليومية وعلى قرارات المتعاملين في الاحتفاظ وزيادة المراكز المحمولة.


ورغم تدني قيم التعاملات اليومية المسجلة، فمن المتوقع أن تسجل أَغْلِبُ البورصات مزيدا من التراجع نتيجة اتجاه السيولة نحو الاكتتابات الجديدة، التي من شأنها أن تؤثر على وتيرة النشاط والإغلاقات السعرية للأسهم أَثْناء تداولات الأسبوع القادم، مع الأخذ بعين الاعتبار أن ما تحققه البورصات من أداء على أساس يومي يأتي موازيا ومتساويا مع ما يحققه الأداء الاقتصادي العام لدى الاقتصادات ذات العلاقة، من معدلات نمو واستقرار وتوقعات بتحقيق نتائج أفضل في المستقبل.


شاشات حمراء في دبي


تراجعت سوق دبي في تعاملات الأسبوع الماضي بضغط من عدد من الأسهم القيادية، وفي صدارتهم سهم إعمار الذي انخفض أَثْناء الأسبوع بنسبة 3.9فِي المائة ليصل إلى سعر 7.5 درهم، حيث تراجع المؤشر العام للسوق بواقع 40.8 نقطة، أو ما نسبته 1.18فِي المائة ليقفل عند مستوى 3420.17 نقطة.


وقام المستثمرون بتناقل ملكية 644.3 مليون سهم بقيمة 1.32 مليار درهم، بتراجع ملحوظ في التُّرَاثُ الاخلاقي والأحجام عن الأسبوع الأسبق في أسبوع لم تشهد فيه السوق، على الرغم من تراجعها، عمليات تسييل كبيرة على الأسهم في ظل نزعة الهدوء والترقب وتصيد الفرص.


تعاملات هزيلة في أبوظبي


تراجعت سوق أبوظبي بِصُورَةِ طفيف في تعاملات الأسبوع الماضي، وسط تباين في أداء الأسهم والقطاعات وتراجع ملحوظ في التعاملات مع استمرار عزوف السيولة في الدخول على الأسهم، في ظل حالة الأنتظار التي تعيشها السوق كغيرها من أسواق المنطقة، حيث هبط مؤشر السوق العام بنسبة 0.09فِي المائة وبواقع 4 نقاط ليقفل عند مستوى 4283.07 نقطة.


وقام المستثمرون بتناقل ملكي 219 مليون سهم بقيمة 464 مليون درهم. وعلى الصعيد القطاعي، ارتفع قطاع الاتصالات بنسبة 1.55فِي المائة بدعم من سهم اتصالات الذي ارتفع بالنسبة ذاتها، في المقابل تراجع قطاع العقارات بنسبة 1.36فِي المائة بضغط من سهم الدار، الذي تراجع بنسبة 1.35فِي المائة تلاه قطاع البنوك بنسبة 0.51فِي المائة مع تراجع أسهم أبوظبي الأول وأبوظبي التجاري، تلاه قطاع الطاقة بنسبة 0.30فِي المائة مع تراجع سهم دانة غاز بنسبة 2.78فِي المائة.


السعودية في المربع الأخضر


ارتدت السوق السعودية للإيجابية في تعاملات الأسبوع الماضي لتحقق مكاسب جيدة بدعم من غالبية الأسهم والقطاعات، حيث ارتفع مؤشر السوق العام بواقع 125.76 نقطة أو ما نسبته 1.83فِي المائة ليقفل عند مستوى 7003.97 نقطة، وقام المستثمرون بتناقل ملكية 893 مليون سهم بقيمة 17 مليار ريال نفذت من أَثْناء 448.2 صفقة.


تباين في الكويت


شهدت مؤشرات السوق الكويتية في تعاملات الأسبوع الماضي أداء متباينا وسط تحسن في مستويات السيولة والأحجام، حيث تراجع مؤشر السوق السعري بنسبة 0.69فِي المائة ليقفل عند مستوى 6196.50 نقطة، فيما ارتفع مؤشري الوزني وكويت 15 بنسبة 0.07فِي المائة و0.25فِي المائة على التوالي ليقفل الوزني عند مستوى 398.78 نقطة وكويت 15 عند مستوى 908.54 نقطة.


وارتفعت أحجام وقيم التعاملات بنسبة 10.3فِي المائة و1.4فِي المائة على التوالي، حيث قام المستثمرون بتناقل ملكية 310.1 مليون سهم بقيمة 58 مليون دينار.


مكاسب في البحرين


ارتفعت السوق البحرينية في تعاملات الأسبوع الماضي بدعم تفرد فيه القطاع البنكي، حيث ارتفع المؤشر العام للسوق بواقع 7.13 نقطة أو ما نسبته 0.56فِي المائة ليقفل عند مستوى 1283.71 نقطة، وقام المستثمرون بتناقل ملكية 14.2 مليون سهم بقيمة 3.2 مليون دينار نفذت من أَثْناء 319 صفقة.
وعلى الصعيد القطاعي، ارتفع قطاع البنوك بنسبة 1.56فِي المائة، في المقابل تراجع قطاع التامين بنسبة 0.49فِي المائة تلاه قطاع الاستثمار بنسبة 0.46فِي المائة تلاه قطاع الخدمات بنسبة 0.41فِي المائة، فيما أقفل  قطاعا السياحة والصناعة على ثبات.


ارتفاع جماعي في عمان

 

 حققت السوق العمانية مكاسب جيدة في تعاملات الأسبوع الماضي بدعم من قطاعاتها كافة، يتقدمهم الصناعة، حيث ارتفع مؤشر السوق العام بواقع 23.27 نقطة أو ما نسبته 0.46فِي المائة ليقفل عند مستوى 5109.62 نقطة.


وقام المستثمرون بتناقل ملكية 93.4 مليون سهم بقيمة 19.2 مليون ريال نفذت من أَثْناء 2986 صفقة. وعلى الصعيد القطاعي، ارتفع قطاع الصناعة بنسبة 1.05فِي المائة تلاه قطاع المال بنسبة 0.66فِي المائة تلاه قطاع الخدمات بنسبة 0.27فِي المائة.


مكاسب جيدة في الأردن


حققت السوق الأردنية مكاسب جيدة في تعاملات الأسبوع الماضي مدعومة من القطاعات كافة، وأبرزهم قطاع الصناعة صاحب المكاسب الملفتة في أسبوع ارتفعت فيه قيم وأحجام التعاملات بِصُورَةِ ملفت عن الأسبوع الأسبق، رغم اقتصار الجلسات الأسبوعية على أربع فقط، حيث ارتفع مؤشر السوق العام بنسبة 0.92فِي المائة ليقفل عند مستوى 2122.5 نقطة.


وقام المستثمرون بتناقل ملكية 20.5 مليون سهم بقيمة 34.6 مليون دينار نفذت من أَثْناء 7571 صفقة، وارتفعت أسعار أسهم 41 شركة مقابل تراجع لأسعار أسهم 69 شركة، واستقرار لأسعار أسهم 36 شركة. وعلى الصعيد القطاعي، ارتفع قطاع الصناعة بنسبة 2.71فِي المائة تلاه قطاع البنوك بنسبة 0.47فِي المائة تلاه قطاع الخدمات بنسبة 0.19فِي المائة.

المصدر : عربي 21