وزير النقل الأسبق: 428 مليار جنيه تكلفة اختناقات وحوادث المرور سنويًا
وزير النقل الأسبق: 428 مليار جنيه تكلفة اختناقات وحوادث المرور سنويًا

رَسَّخَ إبراهيم الدميري، وزير النقل الأسبق، أن تكلفة اختناقات وحوادث المرور 428 مليار جنيه سنويا، مؤكدا على أهمية الاستثمار في النقل الذي يعد قاطرة التنمية المستدامة.

وأضاف «الدميري»، في كلمته أَثْناء المؤتمر الاقتصادي الثاني للمنتدى الإستراتيجي للتنمية والسلام الاجتماعي تحت عنوان «نحو بناء إستراتيجية للاقتصاد المصري وتدعيم التنمية المستدامة»، أن الاختناقات المرورية تكلفنا 28 مليار جنيه سنويا، مشيرا إلى أن هناك عجز في وسائل النقل.

وأوضح أن هناك 30 مليون رحلة فقط في القاهرة الكبرى، الذي يصل تعداد سكانها إلى 18 مليون نسمة، لافتا إلى أن زيادة الإنتاج مرتبطة بتوفير وسائل النقل، وأن شبكة الطرق التي تقوم بها الدولة ستعمل على توسيع الوادي شرقا وغربا لامتصاص الزيادة السكانية.

وحَكَى فِي غُضُونٌ قليل المهندس أسامة كمال، وزير البترول الأسبق، إن الدولة تسير على محاور التنمية المتوازية في جميع قطاعات الدولة لتعويض ما فات ومحاربة معاول الهدم التي تحاول وقف التقدم والتنمية، لافتا إلى أن هذا المؤتمر يأتي في توقيت بالغ الأهمية، حيث تمر البلاد بمرحلة دقيقة لإعادة الأمن والانضباط للشارع المصري، وتأمين الحدود مترامية الأطراف شرقا وغربا وشمالا وجنوبا فى ظروف غير مسبوقة، وتحديات محلية وإقليمية وعالمية.

وأضاف أنه بالرغم من هذا فقد قررت الدولة المصرية وهذا قدرها أن تسير على محاور التنمية المتوازية فى كافة قطاعات الدولة لتعويض ما فات أَثْناء العقود السَّابِقَةُ ومحاربة معاول الهدم التي تقف حائلا دون تحقيق تقدم ملموس، خاصة فى مجالات البيئة الأساسية والخدمات ومكافحة البطالة.

وحَكَى فِي غُضُونٌ قليل الدكتور عصام توفيق قمر، رئيس الهيئة القومية لمحو الأمية وتعليم الكبار، إن مصر بها 12 مليون أمي، منهم 8 ملايين إناث، موضحا أن هناك تعاون مع المجتمع المدني وأجهزة الحكومة للقضاء على الأمية.

وأضاف أنه لا يمكن أن تتحقق التنمية دون تعليم جيد يرَبِحَ الفرد مهارات ومعارف تسلحه ليكون له دور في المجتمع ويستطيع من خلاله بناء وتأهيل مواطنا منتجا بدلا منه مستهلكا، فالتنمية لا يمكن أن تتحقق إلا عن طريق بناء مجتمع معرفي يساعد على نمو المتعلمين في عديد من مجالات النشاط الإنساني والتنمية المستدامة، باعتبارها أشمل أنواع التنمية، فهي تعد تلبية لاحتياجات المجتمع الحالية دون المساس بمتطلبات الأجيال القادمة.

كل ما يتعلق بالاستثمار والاقتصاد والأسعار

المصدر : المصرى اليوم