حصرياً تجار: الرسوم الجمركية ارتفعت ضعفين والمخلصون تابعون لاحزاب...
حصرياً تجار: الرسوم الجمركية ارتفعت ضعفين والمخلصون تابعون لاحزاب...
السومرية نيوز/ بغداد
شكا الْكَثِيرُونَ من التجار، ارتفاع الرسوم الجمركية على البضائع المستوردة أَثْناء العام الحالي، وفي الوقت الذي اكدوا ان تِلْكَ الرسوم ارتفعت أَثْناء العام الحالي 2017 ضعفين، اشاروا الى ان المخلّصين الكمركيين تابعين لاحزاب سياسية.

وحَكَى فِي غُضُونٌ قليل التاجر محسن الحسني المختص باستيراد الاكياس النايلون في حديث لـ السومرية نيوز ان "الحكومة رفعت اسعار الرسوم الكمركية ضعفين أَثْناء العام الحالي"، مبينا ان "ذلك سينعكس على ارتفاع اسعار البضائع في الاسواق المحلية".



واضاف الحسني ان "التخليص الكمركي للبضاعة هي المرحلة الاصعب لانها تستنزف من الاموال خمسة اضعاف ما يتم اخذه من عبر التعريفة الكمركية"، مبينا ان "المخلّصين هم اشخاص تابعين لاحزاب سياسية مسيطرين على المنافذ الحدودية".

وتابع الحسني ان "ما تم دفعه للحكومة نتيجة التعريفة الجمركية عن البضاعة التي قام باستيرادها قبل ثلاثة ايام باستيراد عدد من الاكياس بلغت ثلاثة ملايين و275 الف دينار، في حين ما تم دفعه للمخلّص الكمركي هو سبعة ملايين و500 الف دينار".

من جانبه حَكَى فِي غُضُونٌ قليل التاجر سعدي لفتة لـ السومرية نيوز ان "الاجراءات الروتينية والتعقيدات المتبعة في المنافذ الحدودية يدفعنا الى ضخ اموال اضافية لتخليص البضاعة من تِلْكَ المنافذ"، مؤكدا ان "بقاء البضاعة في الحدود سيعرضها للتلف".

واضاف لفتة ان "المبالغ التي يتم استحصالها من التجار نتيجة التعريفة الكمركية هي خيالية وغير معقولة"، مؤكدا ان "التعريفة الكمركية هي ليست الوحيدة التي يتم دفعها للدولة فهناك اموالا اخرى يتم دفعها منها الاموال التي تدفع لغرض انزال البضاعة ووتسليم البضاعة وغيرها من الاموال الاخرى".

وطالب لفتة الحكومة العراقية بـ"ضرورة وضع تعريفة كمركية مناسبة والى تسهيل مرور البضاعة بدون تعقيدات او تاخير لكي لا تنعكس ذلك على ارتفاع الاسعار في الاسواق المحلية".

ويعاني معظم التجار من صعوبة ادخال بضائعهم الى داخل العراق بسبب الاجراءات الروتينية والتعقيدات التي تفرضها المنافذ الكمركية، فيما اعتبرت وزارة التخطيط ان البضائع الفاسدة في الاسواق دخلت الى العراق من منافذ غير رسمية.


المصدر : السومرية نيوز