أريانا غراندي تستأنف جولتها في باريس بعد بضعة أسابيع من اعتداء مانشستر
أريانا غراندي تستأنف جولتها في باريس بعد بضعة أسابيع من اعتداء مانشستر
أقامت المغنية الأمريكية أريانا غراندي الأربعاء حفلا غنائيا في العاصمة الفرنسية باريس وسط جَمِيعَ الأجراءات أمنية مشددة، في أول حفل لها استأنفت به جولتها العالمية بعد اعتداء مانشستر الدامي في بريطانيا الذي وقع في ختام حفلة لها.

استأنفت المغنية الأمريكية أريانا غراندي الأربعاء جولتها العالمية في باريس بعد أكثر من أسبوعين على توقفها إثر اعتداء مانشستر في ختام حفلة لها، في ظل جَمِيعَ الأجراءات أمنية مشددة جدا في العاصمة الفرنسية غداة تَحْرِير الشرطة الفرنسية النار وإصابتها لشخص هاجم شرطي بمطرقة أمام كاتدرائية نوتردام الشهيرة.

وكتبت المغنية في تغريدة بعد الحفلة "شكرا باريس. أحبك. أنا ممتنة لعودتي".

وأعلنت الشرطة حتى قبل حَمْلَة الثلاثاء، عن انتشار أمني معززا في إطار حفلة المغنية الأمريكية.

فقد سدت الطرقات المؤدية إلى قاعة بيرسي للحفلات في شرق باريس في حين ساعدت الشرطة الحراس الأمنيين في تفتيش الحضور عند وصولهم إلى القاعة.

وقبل الحفلة امتد طابور خارج القاعة واضطر المعجبون إلى الانتظار أكثر من ساعة قبل ولوج القاعة مع منع إدخال حقائب الظهر.

وكان الشارع المؤدي إلى القاعة لا يزال مقفلا عند ختم الحفلة قرابة الساعة الحادية عشرة بالتوقيت المحلي.

وقد تسبب انتحاري في 22 أيار/مايو بمقتل 22 شخصا من بينهم سبعة أطفال في ختام حفلة لأريانا غراندي في مانشستر الإنكليزية.

وقد ألغت النجمة الأمريكية حفلاتها التالية في لندن وبلجيكا وألمانيا وبولندا وسويسرا وعادت إلى فلوريدا قبل أن تعود إلى مانشستر الأحد لتحيي حفلة مع كوكبة من نجوم الغناء ذهبت أرباحها لضحايا الهجوم.

 

صحيفة البيان/ أ ف ب

المصدر : فرانس برس