جائزة الشيخ زايد للكتاب تحتفي بالفائزين في الدورة 11
جائزة الشيخ زايد للكتاب تحتفي بالفائزين في الدورة 11

أقامت جائزة الشيخ زايد للكتاب حفلها السنوي لتكريم المتوجين في دورتها الحادية عشرة بمركز أبوظبي للمعارض.

وتم تتويج المتوجين بالجائزة في فروع التنمية وبناء الدولة والآداب وأدب الطفل والترجمة والدراسات النقدية والثقافة العربية في اللغات الأخرى والنشر والتقنيات الثقافية.

وحَكَى فِي غُضُونٌ قليل المؤرخ والمفكر المغربي عبدالله العروي الفائز بجائزة شخصية العام الثقافية في كلمة عند تسلمه الجائزة “لقد أصبحت جائزة الشيخ زايد للكتاب من أبرز الجوائز عالميا لما تمتاز به من حرص على إطلاع دُوِّلَ الْكُرَةُ الْأَرْضِيَّةُ على واقع الثقافة العربية وانفتاحها على الثقافات الأخرى”.

وأضاف “قيل قبل عقود إن الثقافة نوعان.. علمية تقنية وأدبية أخلاقية. هذا النوع الثاني من الثقافة هو الذي يؤلف بين قلوبنا، يؤهلنا للتعايش والتفاهم، يولد في نفوسنا الأمل لا يأس، الرجاء لا القنوط”.

وتقدم الجائزة سنويا فِي غُضُون 2007 لصناع الثقافة والمفكرين والمبدعين والناشرين والشباب تقديرا لإسهاماتهم في إثراء الحياة الثقافية والأدبية والاجتماعية.

المصدر : اخبار مصر