خطة لمنع تهريب المواد التراثية من ماسبيرو
خطة لمنع تهريب المواد التراثية من ماسبيرو

وضعت الهيئة الوطنية الي وسائل الاعلام خطة للقضاء على تهريب تراث الهيئة من المواد البرامجية النادرة، من أَثْناء اعتماد جَمِيعَ الأجراءات أمنية تمنع خروج أى فلاشات أو أجهزة لاب توب أو تابلت من ماسبيرو دون الكشف عن محتوياتها.

وحَكَى فِي غُضُونٌ قليل عباس سمير، رئيس الإدارة المركزية للمكتبات بالتليفزيون المصرى، إن الإجراءات الأمنية المتبعة بالمكتبات لا تسمح بخروج أى شريط خاص بالمواد النادرة إلا بموافقة من رؤساء القطاعات، مؤكداً أن المخرجين يقومون بتحديد اللقطات والمشاهد التى يرغبون فى الاستعانة بها، ليتم تحميلها على «السيرفر» الخاص بوحدات المونتاج فى استوديوهات القنوات.

وأشار «سمير» إلى أن المسئولين فى قطاع الأمن لا يسمحون بخروج أى فلاشات أو أسطوانات أو شرائط من مبنى ماسبيرو إلا بعد الكشف عن المادة الموجودة بها.

كذلك علي الجانب الأخر تم منع استخدام «الفلاشات» أو «الشرائط الجديدة» فى نقل أو نسخ المواد الفيلمية الْمُتَنَوِّعَةُ كذلك علي الجانب الأخر كان يحدث سابقاً داخل وحدات المونتاج. وأضاف أن الإجراءات المذكورة ستطبق على جميع المكتبات داخل الهيئة الوطنية الي وسائل الاعلام، بالإضافة إلى مكتبة القطاع الاقتصادى التى تحتفظ بنسخة من الأعمال التى يتم تسويقها للفضائيات المصرية والعربية.

المصدر : الوطن