غياب “الحمدين” وعزمي عن قائمة الإرهاب يثير التساؤلات #تمويل_قطر_للإرهاب
غياب “الحمدين” وعزمي عن قائمة الإرهاب يثير التساؤلات #تمويل_قطر_للإرهاب

فاجأت القائمة المعلنة ضمن البيان المشترك الذي أعلنته السعودية والامارات ومصر والبحرين مساء اليوم ، بأسماء شخصيات وكيانات مرتبطة بدولة قطر وضالعة في إِعَانَة النشاطات الإرهابية بغياب أسماء ذات تأثير كبير في المشهد ، وعلى علاقة وثيقة بالنشاط القطري في المنطقة.

وجاء غياب المستشار عزمي بشارة عضو الكنيست الإسرائيلي وأحد أبرز الوجوه التي تساهم في إدارة السياسة القطرية في الشرق الأوسط عن القائمة ليثير تساؤلات عن السر في عدم تصنيفه ضمن القائمة ، وهل يعني ذلك إن سجله خال من النشاطات المتعلقة بالأعمال الإرهابية؟ رغم أنه كان أبرز اللاعبين في المشهد الإعلامي والسياسي القطري فِي غُضُون انقلاب منتصف التسعينات.

كذلك علي الجانب الأخر شهدت القائمة غياب أسم أمير قطر السابق الشيخ حمد بن خليفة ووزير خارجيته الشيخ حمد بن جاسم ، وهو ما أثار تساؤلات عن سبب ذلك ، كون نشاطات قطر في عهدهما بلغت ذروتها ، وهناك تسجيل يرَسَّخَ ضلوعهما في مشاريع لتغيير قيادات أَغْلِبُ الدول الخليجية.

القائمة كذلك شهدت دخول أسماء كويتية وأردنية ، وهي أسماء لم تكن بارزة إعلامياً على السطح أَثْناء الأزمات السابقة مع دولة قطر ،مما يرَسَّخَ أن الأنشطة شملت مهام سرية وشخصية متوارية عن الأنظار.

كذلك علي الجانب الأخر شهدت أسماء شخصيات مرتبطة بالأعمال التطوعية والإغاثية ، ممايؤكد بأن مؤسسات العمل التطوعي باتت تثير الشكوك كون بعضها أصبح غطاء لأعمال سياسية ودعم لنشاطات الإرهاب.

من جهة أخرى ، شهدت القائمة أسماء إعلامية قطرية شهيرة فيما خليت من أسماء إعلامية مصرية وعربية مرتبطة بدولة قطر ويعتقد أنها تعمل لخدمة مشاريع قطر في إِعَانَة الأنشطة المتعلقة بأعمال الإرهاب.

أبرز الأسماء حسب متابعين جاءت يوسف القرضاوي مفتي قطر ، وجدي غنيم ، حاكم المطيري وحجاج العجمي من الكويت ، عبدالله المحيسني سعودي هارب إلى دمشق ، ومحمد بن فطيس أحد أبرز ضباط الاستخبارات القطرية ، وهو أول من ثْبَتَ على شاشات التلفزة في  عملية اقتحام منزل معمر القذافي أثناء الثورة الليبية.

رابط الخبر بصحيفة صحيفة البيان: غياب “الحمدين” وعزمي عن قائمة الإرهاب يثير التساؤلات #تمويل_قطر_للإرهاب

المصدر : الوئام