الأمير زار الإمارات وقطر في إطار جهوده لرأب الصدع بين دول التعاون
الأمير زار الإمارات وقطر في إطار جهوده لرأب الصدع بين دول التعاون

أشاد نائب رئيس دولة الامارات العربية المتحدة حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد وولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية الشيخ محمد بن زايد آل نهيان بدور الكويت بقيادة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد ومساعيه الحميدة نحو مستقبل خليجي عربي أكثر استقرارا.
جاء ذلك عقب المباحثات التي أجراها سمو أمير البلاد في دبي أمس مع الشيخ محمد بن راشد وولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية الشيخ محمد بن زايد إذ تناولت المباحثات التي جرت في قصر زعبيل التطورات الراهنة في المنطقة العربية والعلاقات الأخوية بين البلدين الشقيقين ومسيرة مجلس التعاون لدول الخليج العربية وسبل تعزيزها على جميع المستويات.
وفي ظل تحركات سموه لاحتواء الأزمة القائمة حاليا بين دول مجلس التعاون وقطر غادر سمو أمير البلاد مدينة دبي مساء أمس متوجها الى العاصمة القطرية الدوحة في زيارة أخوية حيث كان في استقباله على أرض المطار أمير قطر الشيخ تميم بن حمد ونائب أمير قطر الشيخ عبدالله بن حمد وعدد من المسؤولين في الدوحة وسفير الكويت لدى قطر حفيظ العجمي.
وكان سمو أمير البلاد قد قام يوم أمس الأول بزيارة الى المملكة العربية السعودية عقد سموه خلالها مباحثات مع أخيه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وذلك بقصر السلام في جدة حيث تم استعراض العلاقات الأخوية بين البلدين الشقيقين كما تم بحث مستجدات الأحداث في المنطقة.
وساد اللقاء روح الأخوة والمودة في إطار ما يجمع البلدين والشعبين الشقيقين من علاقات تاريخية متميزة بينهما كما جسد الحرص المشترك على دعم مسيرة مجلس التعاون لدول الخليج العربية.
ورافق سمو الأمير في جولته أمس وفد رسمي يضم كلا من النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الشيخ صباح الخالد ووزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء وزير الإعلام بالوكالة الشيخ محمد العبدالله ومدير مكتب صاحب السمو أمير البلاد أحمد الفهد ومساعد وزير الخارجية لشؤون مكتب النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية السفير الشيخ أحمد الناصر.

المصدر : الشاهد