جعجع: الحكومة الإيرانية سبب مشاكل المنطقة وحزب الله سيدفع الثمن
جعجع: الحكومة الإيرانية سبب مشاكل المنطقة وحزب الله سيدفع الثمن

صحيفة البيان :- رَسَّخَ رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع، أن الحكومة الإيرانية سبب مشاكل المنطقة، وأن حزب الله "ارتكب خطأ تاريخياً بتدخُّله في دمشق سيدفع الشيعة ثمناً له لأجيال عدة"، محذراً من أن الأمور تتجه إلى مزيد من التصعيد.

وحَكَى فِي غُضُونٌ قليل جعجع في حديث لصحيفة الشرق الأوسط السبت: "أين ما تضع الحكومة الإيرانية إصبعها يكون هناك مشاكل، لأنها تتصرف خارج الأطر الشرعية أو الرسمية بهذه الدول، في صنعاء كانت هناك عملية سياسية بطيئة، الناس نسيت أن الرئيس اليمني منصور عبد ربه هادي انتخب بأكثرية ساحقة، ونسبة اقتراع ليست قليلة، وكان الحوثيون في صلب العملية السياسية. في دمشق، لولا الحكومة الإيرانية، لن يستطيع الرئيس بشار الأسد، البقاء لحظةً. ساعدته الحكومة الإيرانية حتى انقلبت إلى حرب أهلية. في لبنان كنا في حرب أهلية وانتهت، اتفقنا على قيام دولة بالطائف، كل التنظيمات المسلحة دخلت إلى الدولة إلا حزب الله، لأن الحكومة الإيرانية اتفقت مع النظام السوري على أن يبقى".

وأشار إلى أن المنطقة تعيش جَوّ حرب كاملة، والأمور متجهة لمزيد من التصعيد.

وتابع أن "وجود قوة عسكرية كبيرة بهذا الحجم نقطة الخلاف الرئيسية مع حزب الله، الذي يرهن وجود لبنان وكل تطور اقتصادي فيه بالسياسة التي يتبعها بالشرق الأوسط".

من ناحية ثانية، رَسَّخَ رئيس حزب القوات اللبنانية أنه "ليس قلقاً" من حصول فراغ في السلطة التشريعية مع اقتراب ولاية البرلمان اللبناني، معبراً عن اعتقاده أنه "مهما كان قانون الانتخاب، فستكون هناك انتخابات في بداية الخريف المقبل، إلا إذا حصلت ظروف ما غير محسوبة".

يذكر أن لبنان يشهد احتدام النقاش حول القانون الجديد للانتخابات البرلمانية المقرر إجراؤها قبل نهاية ولاية المجلس الحالي في يونيو (حزيران) المقبل.(د ب أ)

المصدر : جي بي سي نيوز