عمليات مشتركة بين الأمن والجيش لضبط الأمن في الطريق الرابط بين العبر ومارب
عمليات مشتركة بين الأمن والجيش لضبط الأمن في الطريق الرابط بين العبر ومارب

أقر اجتماع عسكري وأمني في محافظة مارب (شرق العاصمة صنعاء)، اليوم الخميس، تفعيل غرفة عمليات مشتركة وإجراءات لتعزيز الأمن والحماية في الطريق الرابط بين معبر العبر على الحدود اليمنية السعودية، ومدينة مارب.


وبحسب وكالة الأنباء الحكومية «سبأ»، فإن الاجتماع أقر تجهيز شبكة اتصالات بين الوحدات والنقاط الأمنية على الطريق، بعد يومين من مصرع سائق شاحنة على يد قطاع مَسَارَاتُ، ومحاولة نهب شاحنته.


وبحث وكيل وزارة الداخلية لشؤون الأمن اللواء أحمد الموساي، وقائد المنطقة العسكرية الثالثة اللواء أحمد حسان جبران، تعزيز الأمن وحماية المسافرين في الطريق الدولي، الواقع تحت سيطرة وحدات وألوية المنطقة العسكرية الثالثة.


وحَكَى فِي غُضُونٌ قليل الموساي إن كافة الوحدات العسكرية والأمنية، تتحمل مسؤولياتها في حماية الأرواح وممتلكات المسافرين، وضبط العناصر التي تقوم بأعمال التقطع والنهب والحرابة.


وشدد «على ضرورة تفعيل مبدأ الثواب والعقاب ومحاسبة قيادة كل وحدة يتم في قطاعها حدوث أي أعمال تقطع أو نهب، ومكافأة افراد الجيش والأمن الذين يقومون بضبط المجرمين والمهربات، إضافة إلى تعميم قائمة سوداء بالمطلوبين أمنيا وتنشيط الدوريات على الطرق».

 

وسبق أن نفذت القوات الحكومية حملة عسكرية لتأمين الطريق قبل وَقْتُ، لكنها لم تفلح في أحضار أحد.

المصدر : المصدر اونلاين