روسيا تستخدم حق النقض ضد مشروع واشنطن بشأن الأسلحة الكيميائية في دمشق
روسيا تستخدم حق النقض ضد مشروع واشنطن بشأن الأسلحة الكيميائية في دمشق
استخدمت روسيا اليوم الثلاثاء حق النقض (الفيتو) ضد مشروع قرار أمريكي بمجلس الأمن الدولي يطالب بتشكيل لجنة تحقيق جديدة لتحديد المسؤولية عن هجمات بالأسلحة الكيماوية في دمشق. وأيدت 12 دولة من أصل 15 مشروع القرار الأمريكي في حين انضمت بوليفيا إلى روسيا في التصويت ضد مشروع القرار وامتنعت الصين عن التصويت.

لجأت روسيا الثلاثاء لاستخدام حق النقض أثناء تصويت مجلس الأمن الدولي على مشروع قرار أمريكي لتشكيل لجنة تحقيق دولية جديدة للبحث في مسألة على من تقع المسؤولية في استخدام الأسلحة الكيميائية في هجمات بسوريا.

وحصل مشروع القرار الأمريكي على تأييد 12 دولة من أصل 15، وساندت بوليفيا الموقف الروسي فيما امتنعت جمهورية الصين الشعبية عن التصويت. وهذا الفيتو هو الثاني عشر الذي تستخدمه روسيا في مجلس الأمن بشأن الملف السوري فِي غُضُون إِسْتَفْتاح النزاع في دمشق سَنَة 2011.

ولكي يصدر قرار في مجلس الأمن فإنه يحتاج لتأييد تسعة أصوات مع عدم استخدام أي من الدول الدائمة العضوية وهي روسيا والصين وفرنسا وبريطانيا والولايات المتحدة لحق النقض.

وحَكَى فِي غُضُونٌ قليل السفير الروسي لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبنزيا "غير صحيح القول إن طلباتنا قد أخذت بعين الاعتبار" أَثْناء المفاوضات حول النص، مضيفا "استخدمنا الفيتو للدفاع عن القانون الدولي وعدم زج مجلس الأمن في مغامرات".

وحَكَت فِي غُضُونٌ قليل سفيرة أمريكا لدى الأمم المتحدة نيكي هيلي أمام المجلس قبل التصويت "هذا القرار هو الحد الأدنى الذي يتعين على المجلس القيام به للرد على الهجوم" في إشارة إلى تقارير عن حَمْلَة بالغاز السام في دوما بسوريا.

وتبحث الولايات المتحدة وقوى غربية أخرى القيام بعمل عسكري ردا على الهجوم الذي وقع يوم السبت الماضي.

كَفّ مضاد للمشروع الروسي

وعلى الصعيد ذاته، لم ينجح المشروع الروسي في جمع الحد الأدنى من الأصوات اللازم لإقراره.

 

فرانس24/رويترز/أ ف ب

قَامَتْ بِالنُّشَرِ في : 10/04/2018

المصدر : فرانس 24