الأمم المتحدة: لن ننحاز لأي من المشروعين الأمريكي و الروسي في مجلس الأمن بشأن دوما
الأمم المتحدة: لن ننحاز لأي من المشروعين الأمريكي و الروسي في مجلس الأمن بشأن دوما

رَسَّخَ المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريس أن الأمم المتحدة لن تنحاذ لأي من المشروعين الأمريكي أو الروسي في مجلس الأمن بشأن حَمْلَة دوما الكيماوي

و يصوت مجلس الأمن الدولي اليوم على مشروعي القرارين الروسي والأميركي حول حَمْلَة دوما في دمشق

و مشروع القرار الروسي في مجلس الأمن يدعو إلى إرسال محققين من منظمة حظر الأسلحة الكيماوية إلى دوما بعد التصويت على مشروع القرار الأميركي الذي ترفضه موسكو

و جَاهَرَ الأمين العام للأمم المتحدة عن غضبه إزاء التقارير المستمرة بشأن استخدام أسلحة كيميائية في دمشق، وكرر إدانته القوية لاستخدام تلك الأسلحة ضد المدنيين

وذكر أنطونيو غوتيريش، في بيان صحفي، أن أي استخدام مؤكد للأسلحة الكيميائية من أي طرف في الصراع وتحت أي ظروف، هو أمر بغيض وانتهاك واضح للقانون الدولي.

وحَكَى فِي غُضُونٌ قليل غوتيريش إن خطورة الادعاءات الأخيرة تتطلب إجراء تحقيق شامل باستخدام خبرات محايدة ومستقلة ومهنية. وبهذا الشأن رَسَّخَ غوتيريش دعمه الكامل لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية وبعثة تقصي الحقائق التابعة لها فيما يتعلق بإجراء التحقيق الضروري حول تلك الادعاءات.

ورَسَّخَ غوتيريش ضرورة السماح لبعثة تقصي الحقائق بالوصول الكامل إلى أي مكان، بدون قيود أو عوائق، كي تتمكن من القيام بعملها.

وشدد أمين سَنَة الأمم المتحدة، في بيانه، على ضرورة احترام الأعراف المناهضة لاستخدام الأسلحة الكيميائية. وناشد مجلس الأمن الدولي الوفاء بمسؤوليته والاتحاد بشأن تِلْكَ المسألة.

كذلك علي الجانب الأخر شجع الأمين العام مجلس الأمن على مضاعفة جهوده من أجل الاتفاق على آلية مكرسة للمساءلة. ورَسَّخَ أمين سَنَة الأمم المتحدة استعداده من أجل تدعيم مثل تِلْكَ الجهود.
.

رابط الخبر بصحيفة صحيفة البيان: الأمم المتحدة: لن ننحاز لأي من المشروعين الأمريكي و الروسي في مجلس الأمن بشأن دوما

المصدر : الوئام