دمشق تدعو منظمة حظر الأسلحة الكيميائية إلى إرسال فريق تحقيق إلى دوما
دمشق تدعو منظمة حظر الأسلحة الكيميائية إلى إرسال فريق تحقيق إلى دوما

وجهت وزارة الخارجية والمغتربين في دمشق، اليوم الثلاثاء، دعوة رسمية لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية لإرسال فريق من بعثة تقصي الحقائق لزيارة دوما، والتحقيق في الادعاءات المتعلقة بحادثة الاستخدام المزعوم للأسلحة الكيميائية فيها.

ونقلت وكالة الأنباء السورية «سانا» اليوم عن مصدر مسؤول في الوزارة قوله إنه "ردا على حملة الافتراءات التي أطلقتها أَغْلِبُ الدول الغربية ضد الجمهورية العربية السورية على خلفية الاستخدام المزعوم للسلاح الكيميائي في مدينة دوما في الغوطة الشرقية بتاريخ 7 أبريل 2018 وجهت وزارة الخارجية والمغتربين في الجمهورية العربية السورية عن طريق بعثتها الدائمة في لاهاي دعوة رسمية لمنظمة حظر الاسلحة الكيميائية لإرسال فريق من بعثة تقصي الحقائق لزيارة مدينة دوما والتحقيق في الادعاءات المتعلقة بحادثة الاستخدام المزعوم للأسلحة الكيميائية في دوما والوقوف على الحقائق المتعلقة بهذه المزاعم".

وأضاف المصدر أن "الجمهورية العربية السورية إذ تجدد إدانتها الشديدة لأي استخدام للأسلحة الكيميائية من قبل أي كان وتحت أي ظرف وفي أي مكان كان، فإنها تؤكد حرصها الكامل على التعاون مع منظمة حظر الأسلحة الكيميائية لكشف حقيقة الادعاءات التي تقوم بالترويج لها أَغْلِبُ الأطراف الغربية وذلك لتبرير نواياها العدوانية خدمة لأهدافها السياسية".

وتابع: "إن الجمهورية العربية السورية إذ تحْتِفَي بزيارة فريق تقصي الحقائق، فإنها تؤكد عزمها على تقديم كل أوجه المساعدة اللازمة لقيام البعثة بعملها وهي تتطلع إلى أن تقوم البعثة بعملها بشفافية كاملة والاعتماد على أدلة ملموسة ذات مصداقية".

المصدر : بوابة الشروق