موسكو ترد على مزاعم اعتراض رسالة مشبوهة من دمشق إلى روسيا!
موسكو ترد على مزاعم اعتراض رسالة مشبوهة من دمشق إلى روسيا!

روسيا اليوم 

حَكَى فِي غُضُونٌ قليل مُتَكَلِّم باسم السفارة الروسية بلندن إن المعلومات التي تداولتها وسائل إعلام بريطانية بشأن اعتراض رسالة مشبوهة من دمشق إلى روسيا يوم تسمم سكريبال تبدو "غير مقنعة إلى أقصى الحدود".

وكانت صحف بريطانية زعمت في وقت سابق أن خبراء سلاح الجو البريطاني في جنوب قبرص اعترضوا رسالة موجهة إلى أحد المسؤولين في موسكو، تضمنت عبارة "الطرد تم تسليمه"، وأن "الشخصين أفلتا بنجاح"، مضيفة أن تلك المعلومات أرسلت على الفور إلى المركز الحكومي البريطاني للاتصالات.

ونقلت وكالة نوفوستي عن مُتَكَلِّم باسم السفارة الروسية في لندن قوله: "التقارير عن أن محللي سلاح الجو البريطاني في قبرص اعترضوا في 3 و4 مارس، رسالة ما، تتضمن عبارة (الطرد تم تسليمه) و(الشخصان نجحا في المغادرة)، لا تبدو مقنعة على الإطلاق، بل والأكثر من ذلك محاولة ربطها بقضية سكريبال".

ولفتت السفارة الروسية في بريطانيا إلى أن "تلك الحقيقة المتمثلة في الادعاء بأن المعلومات التي اعترضت، إضافة إلى معلومات أخرى، قد استخدمها الجانب البريطاني لإقناع حلفائه بطرد الدبلوماسيين الروس، تدل مجددا على أن الموقف البريطاني يعتمد فقط على الافتراضات".

وكشف المتحدث بأن السفارة الروسية في لندن أرسلت إلى وزارة الخارجية البريطانية، بصورة رسمية، تطلب منها تأكيد أو نفي تِلْكَ المعلومات.

المصدر:نوفوستي

محمد الطاهر

المصدر : الموجز