السفير السعودي بواشنطن يطالب جميع دول العالم بالرد على استخدام الأسلحة المحرمة بسوريا
السفير السعودي بواشنطن يطالب جميع دول العالم بالرد على استخدام الأسلحة المحرمة بسوريا

جدد السفير السعودي بالولايات المتحدة الأمريكية، خالد بن سلمان، إدانة بلاده لما وصفه بالهجوم الكيماوي المروع، الذي نفذه نظام الرئيس السوري، بشار الأسد، في دوما.

وطالب «بن سلمان»، عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، صباح الثلاثاء، جميع دول العالم بتحمل مسؤوليته تجاه استخدام الأسلحة المحرمة دوليًا، والرد عليه.

وأضاف أن «هذا الهجوم الوحشي على الأبرياء والمدنيين هو امتداد لجرائم نظام الأسد، وداعمه الأساسي النظام الإيراني، وأدواتها في المنطقة "حزب الله والمليشيات الطائفية التابعة له"»، متابعًا: «يجب علينا أن نقف ضد عدوانهم في المنطقة في دمشق واليمن والدول الأخرى».

جدير بالذكر أن بلدة دوما، في الغوطة الشرقية، بسوريا، قد شهدت حَمْلَةًا كيماويًا، وهو ما أسفر عن اِنْصِبَاب عشرات القتلى، معظمهم من الأطفال والنساء.

 

المصدر : بوابة الشروق