الإفراج عن ضباط «الحرس الجمهوري» المحتجزين في الضالع وإعادتهم إلى قعطبة
الإفراج عن ضباط «الحرس الجمهوري» المحتجزين في الضالع وإعادتهم إلى قعطبة

حَكَى فِي غُضُونٌ قليل مصدر في رئاسة أمن محافظة الضالع (جنوبي البلاد)، إنه جرى الإفراج عن الضباط المنتمين لقوات «الحرس الجمهوري» المحتجزين فِي غُضُون أيام في رئاسة الأمن، وإعادتهم إلى مدينة قعطبة (شمال الضالع).

 

وذكر المصدر لـ«المصدر أونلاين»، إن رئاسة الأمن أفرجت عن الضباط الـ66 وسلمتهم إلى قيادي في حزب المؤتمر الشعبي العام، يدعى كمال الرويشان في مدينة قعطبة.

 

وأشار إلى أن الأمن منع مرور الضباط إلى عدن، العاصمة المؤقتة (جنوبي البلاد).

 

وكان الضباط قد اُحتجزوا عند مدخل مدينة الضالع، مركز المحافظة التي تحمل ذات الاسم، وكانوا في طريقهم إلى العاصمة المؤقتة عدن (جنوبي)، قادمين من العاصمة صنعاء، ومحافظات شمالية أخرى، خاضعة لسيطرة جماعة الحوثيين.

 

ويتوافد المئات من جنود وضباط قوات «الحرس الجمهوري» إلى عدن فِي غُضُون أشهر، عبر محافظتي الضالع ولحج الواقعتان شمال عدن، تحت غطاء وحماية أمنية من قِبل قوات «الحزام الأمني»، المدعوم من الإمارات.

 

المصدر : المصدر اونلاين