«بن زايد» يبحث مع «ولد الشيخ» مستجدات الأوضاع في صنعاء
«بن زايد» يبحث مع «ولد الشيخ» مستجدات الأوضاع في صنعاء

بحث ولي عهد أبو ظبي، محمد بن زايد، الثلاثاء، مع المبعوث الأممي إلى صنعاء، إسماعيل ولد الشيخ أحمد، الأوضاع اليمنية وجهود التوصل إلى حل سياسي.

 

وذكرت وكالة الأنباء الإمارتية «وام»، فقد استقبل بن زايد، المبعوث الأممي الذي تُقَوِّمُ بالأنتهاء وَقْتُ عمله أواخر الشهر الجاري، في قصر الشاطئ بالعاصمة الإماراتية أبو ظبي وبحث معه «مستجدات الأوضاع في الساحة اليمنية والجهود المبذولة في شأنها».

 

عُلِيَ الْجَانِبُ الْأُخَرَ تَعْتَبِرُ الإمارات من أبرز اللاعبين الإقليمين في الأزمة اليمنية وثاني أكبر دولة في التحالف العربي الذي تتزعمه السعودية.

 

ووفقًا للوكالة، فقد جَاهَرَ بن زايد، «عن شكره وتقديره للجهود التي بذلها إسماعيل ولد الشيخ أحمد في سبيل إيجاد حل سياسي للأزمة اليمنية أَثْناء وَقْتُ مهامه في المنطقة».

 

ورَسَّخَ محمد بن زايد «حرص دولة الإمارات على إِعَانَة جهود الأمم المتحدة للتوصل إلى حل سياسي في صنعاء لإنهاء التمرد وتطهيره من الجماعات الإرهابية بما يكفل عودة الأمن والاستقرار لليمن»، حسب ذات المصدر.

 

وتأتي زيارة ولد الشيخ إلى أبو ظبي، ضمن جولة إقليمية هي الأخيرة في دول المنطقة، وذلك قبل أن تُقَوِّمُ بالأنتهاء وَقْتُ عمله أواخر فبراير الجاري.

 

ومن المقرر أن يتوج ولد الشيخ جولته الحالية بتقديم آخر إحاطة له في مجلس الأمن الدولي حول الأزمة اليمنية يوم 27 فبراير الجاري، على أن ينوي المبعوث القادم البريطاني مارتن غريفثت، ممارسة مهامه فِي غُضُون مطلع مارس المقبل.

 

المصدر : المصدر اونلاين