جرحى ومعاقو المنطقة الخامسة في القوات الحكومية يشكون توقف رواتبهم  فِي غُضُون 8 أشهر
جرحى ومعاقو المنطقة الخامسة في القوات الحكومية يشكون توقف رواتبهم فِي غُضُون 8 أشهر

اشتكى جرحى ومعاقو القوات الحكومية في المنطقة العسكرية الخامسة، اليوم الثلاثاء، من انقطاع رواتبهم فِي غُضُون ثمانية أشهر، حسب رسالة لهم موجهة لقيادة المنطقة وهيئة الأركان.

 

وحَكَت فِي غُضُونٌ قليل الرسالة التي وقعها عدد من الجرحى والمعاقين، إن شكاويهم ومطالباتهم المتكررة، لم تلق أي استجابة، وإن أوضاعهم في غاية السوء، فإلى جانب معاناتهم تمر عائلاتهم بظروف غاية في السوء بسبب انقطاع رواتبهم.

 

وأوضحت بأن المتضررين رفعوا شكوى عبر محافظي المحافظات الغربية، إلى رئيس الجمهورية ونائبه لحل مشكلتهم، إلا أنهم كذلك لم يتلقوا أي رد.

 

من جه، حَكَت فِي غُضُونٌ قليل مصادر لـ«المصدر أونلاين»، إن قائد المنطقة العسكرية الخامسة العميد عمر سجاف يقيم في مارب (شرق العاصمة صنعاء)، ومقر قيادة القوات الحكومية، بعد وصوله إلى طريق مسدود، بشأن رواتب الجنود والجرحى.

 

وأضافت بأن قيادة القوات الحكومية لم تفِ بوعودها لسجاف، من أجل توفير الرواتب والإمكانيات، من أجل مواصلة القوات الحكومية القتال ضد مسلحي جماعة الحوثيين.

 

ومنذ أكثر من عامين يدور قتال مستمر في مدينة ميدي (شمال غربي البلاد)، مقر المنطقة العسكرية الخامسة، بين القوات الحكومية والحوثيين، دون تحقيق أي تقدم يذكر، وتحولت المنطقة إلى جبهة استنزاف.

 

ورغم كون قيادة المنطقة في ميدي على الحدود مع السعودية، إلا أنه جرى نقل الجرحى والمعاقين الذين أصيبوا أَثْناء المعارك، إلى مدينة مارب.

 

واستقر الجرحى في مارب، لأنهم باتوا غير قادرين على مواصلة القتال، أو العودة إلى منازلهم التي تقع في الغالب تحت سيطرة الحوثيين.

 

المصدر : المصدر اونلاين