انقرة تحتضن منتدى الاعمال اليمني التركي 2018
انقرة تحتضن منتدى الاعمال اليمني التركي 2018

احتضنت مدينتي أضنة في الجمهورية التركية النسخة الأولى من منتدى الأعمال اليمني التركي 2018 تحت رعاية وزير التنمية التركي الدكتور لطفي ألوان ومعالي وزير الصناعة والتجارة الدكتور محمد الميتمي وسعادة سفير الجمهورية التركية لدى صنعاء السيد ألونت الير وكبير المستشارين في وكالة إِعَانَة الاستثمار التريكة  الدكتور مصطفى كوكصو.

 حضر المنتدى ما يزيد عن 160 من رجال الاعمال والمستثمرين اليمنيين من جميع أنحاء دُوِّلَ الْكُرَةُ الْأَرْضِيَّةُ, واشتمل جدول اعمال المنتدى على زيارات ميدانية لعدد من الشركات والمؤسسات التجارية التركية في المدينة الصناعية بأضنة وتخلل برنامج المنتدى لقاءات ثنائية بين رجال الأعمال اليمنين والاتراك في مختلف القطاعات الصناعية والتجارية.

 وعلى شرف الوفد اليمني أقام والي ولاية أضنة حفل عشاء حضره رئيس بلدية اضنة ورؤساء الغرف التجارية ومستشاري وكالة إِعَانَة الاستثمار والقيت فيه عدد من الكلمات أكدت على عمق العلاقات اليمنية التركية وعلى دور رجال المال والاعمال في تميتين تِلْكَ العلاقات بين الدولتين والشعبين الشقيقين.

وفي كلمته رَسَّخَ معالي وزير الصناعة والتجارة أن منتدى الاعمال اليمني التركي بنسخته الأولى يعتبر خطوة مهمة ورئيسية في سبيل تعزيز اقتصاد صنعاء, وتمتين العلاقات الأخوية بين الجمهورية اليمنية وجمهورية انقرة الشقيقة, وأن المنتدى سيسهم في تعزيز الروابط التجارية بين البلدين والدفع بالاقتصاد اليمني نحو أفاق التنمية ويعد خطوة جادة من رجال المال والاعمال اليمنيين النازحين في عدد من دول دُوِّلَ الْكُرَةُ الْأَرْضِيَّةُ جراء اجتياح الحوثيين لمؤسسات الدولة والقطاع الخاص  نحو تخطى عوائق الاستثمار التي دمرته ميليشيا الحوثي الارهابية واسهامهم في البناء والتنمية واعادة اعمار ما دمرته الحرب ونقل معالي الوزير تحيات القيادة السياسية ممثلة بفخامة الرئيس عبد ربه منصور هادي رئيس الجمهورية ونائبه الفريق الركن علي محسن صالح الاحمر ودولة رئيس مجلس الوزراء الدكتور احمد عبيد بن دغر للقيادة السياسية والحكومة التركية وشكر معالي الوزير قيادة ولاية اضنه سعادة الوالي ورئيس البلدية وقيادات المؤسسات والمنظمات التجارية التركية على حسن الضيافة والتعاون والتنظيم وتقديمهم تسهيلات التعاون والشراكة بين رجال المال والاعمال اليمنيين والاتراك .

ورَسَّخَ الميتمي أن الحكومة اليمنية  تحث على إقامة مثل تِلْكَ المنتديات في كل الدول المساندة للشرعية اليمنية كونها احد الوسائل المهمة نحو تطبيع الأوضاع الاقتصادية في صنعاء معتبراً ان الاقتصاد لا يقل اهمية عن معركة استعادة التراب الوطني نحو استعادة سيادة الدولة كمنظومة متكاملة مسنودة بدول التحالف العربي لاستعادة الشرعية في صنعاء بقيادة المملكة العربية السعودية, وإن مرحلة التعافي والإعمار مسئولية يضلع بها الجميع وسيكون للقطاع الخاص دورا محوريا فيها.

ودعاء الوزير الميتمي في ختام كلمته الحكومة التركية ورجال الأعمال الأتراك إلى الإسهام في إعادة الإعمار في صنعاء ونقل خبراتهم في هذا المجال لبناء ما دمرته الحرب التي فرضت على صنعاء والتي تسببت فيها قوى التمرد الحوثية.

من جانبه دعاء في كلمته كبير المستشارين في وكالة إِعَانَة الاستثمار التركية سعادة الدكتور مصطفى كوكصو إلى تأسيس شراكات بين رجال الاعمال اليمنين ونظرائهم الاتراك للعمل مع أَغْلِبُ بما يحقق الاهداف المشتركة فيما بيننا.

وحَكَى فِي غُضُونٌ قليل كوكصو لنتشارك مع أَغْلِبُ ونتشاطر في كل شي لنعيش الرفاهية مشتركين وأن ولايتي أضنة ومرسين ستكونان وسيلة ناجحة من أجل انجاح القمة الاقتصادية العربية ومنتدى رجال الاعمال اليمني التركي, وان القمة الاقتصادية القادمة ستكون أكبر وأقوى اثرا.

 

المصدر : الصحوة نت