قتلى وجرحى في اشتباكات بين القاعدة وقوات قوات «النخبة الحضرمية» في دوعن
قتلى وجرحى في اشتباكات بين القاعدة وقوات قوات «النخبة الحضرمية» في دوعن

حْكِي فِي غُضُونٌ وقت قليل جداً مسؤول حكومي يمني، أن اشتباكات دارت اليوم الأربعاء، بين قوات من الجيش مدعومة من الإمارات، ومسلحي تنظيم «القاعدة» بمديرية دوعن في محافظة حضرموت (شرقي البلاد)، خلّفت قتلى وجرحى.

وحَكَى فِي غُضُونٌ قليل المسؤول لوكالة «الأناضول»، مفضلا عدم الكشف عن اسمه لدواعٍ أمنية «إن اشتباكات اندلعت بين قوات النخبة الحضرمية (تتبع المنطقة العسكرية الثانية)، عند حَمْلَة لمسلحي تنظيم القاعدة الإرهابي على معسكر بضة بمديرية دوعن».

وأوضح المسؤول، أن الاشتباكات بين الطرفين استخدمت فيها قذائف آر بي جي والدوشكا (رشاش سوفييتي ثقيل مضاد للطائرات)، مشيراً أن جنديين أصيبا بجروح طفيفة.

ولفت إلى أن آثار الدماء والأشلاء التي تركها مسلحي القاعدة، تؤكد اِنْصِبَاب قتلى وجرحى في صفوفهم (لم يحدد عددهم).

وأمس الثلاثاء، تمكنت قوات النخبة الحضرمية من تفكيك عبوات ناسفة وقذائف مدفعية، في الخط الرابط بين مديريتي دوعن والضليعة.

وفي 8 مايو الماضي، حْكِي فِي غُضُونٌ وقت قليل جداً الجيش اليمني، حالة الطوارئ ومنع التجوال، في دوعن، بالتزامن مع وصول تعزيزات عسكرية كبيرة من قوات النخبة الحضرمية، عند تزايد تحركات مسلحي «القاعدة»، وشنهم هجمات على مقار القوات العسكرية والأمنية.

ومنذ تحرير النخبة الحضرمية، مدينة المكلا عاصمة محافظة حضرموت في أبريل 2016، من «القاعدة»، نشط التنظيم في مديريتي دوعن والضليعة الواقعتين غرب حضرموت.

والنخبة الحضرمية، قوات عسكرية مدعومة من الإمارات تشكلت سَنَة 20الخامسة عشر، وتم تدريبها في معسكرات للتحالف العربي، وينتمي جميع أفرادها إلى أبناء محافظة حضرموت.

 

في السياق، أصيب ثلاثة جنود يمنيين، في تفجير انتحاري بسيارة مفخخة، استهدف عربة عسكرية، بمديرية الصعيد بمحافظة شبوة (جنوب شرقي البلاد).

وحَكَى فِي غُضُونٌ قليل مسؤول في قوات النخبة الشبوانية، فضل عدم ذكر اسمه لدواعٍ أمنية، إن سيارة مخففة يقودها انتحاري، استهدفت مدرعة لقوات النخبة بمديرية الصعيد، مشيراً إلى إصابة ثلاثة جنود.
 

المصدر : المصدر اونلاين