الحوثيون للأمم المتحدة: إذا لم نتوصل إلى حل سياسي سنقطع طريق الملاحة الدولية
الحوثيون للأمم المتحدة: إذا لم نتوصل إلى حل سياسي سنقطع طريق الملاحة الدولية

هدد الحوثيون اليوم الاثنين، بقطع طريق الملاحة الدولية في البحر الأحمر، في حال استمر تقدم القوت الحكومية والتحالف ضدهم في الساحل الغربي للبلاد، إذا لم تتوصل الأمم المتحدة إلى حل سياسي في صنعاء.

 

وحَكَت فِي غُضُونٌ قليل وكالة «سبأ» التابعة للحوثيين، إن ذلك ظَهِرَ وَكَشْفُ وَبَانُ أَثْناء لقاء جمع رئيس المجلس السياسي الأعلى للحوثيين صالح الصماد، بنائب المبعوث الأممي لدى صنعاء معين شريم.

 

ورَسَّخَ الصماد إنه «إذا وصل الحل السياسي إلى طريق مسدود، واستمر تصعيد العدوان باتجاه الحديدة هناك خيارات، سيتم استخدامها في طريق اللاعودة، ومنها قطع طريق الملاحة الدولية في البحر الأحمر».

 

وحَكَى فِي غُضُونٌ قليل «هم يمروا (السعودية ودول الخليج) من مياهنا ببواخرهم وشعبنا يموت جوعاً، وإن أردوا أن نعود إلى طاولة المفاوضات نحن جاهزون ومستعدون للتفاهمات وسيجدون منا ما لم يجدوه في الماضي، ليس تنازلاً وإنما حرصاً على حقن دماء الشعب وعلى أمن واستقرار المنطقة».

 

وأشار إلى أن أي خطط جزئية كذلك علي الجانب الأخر هو مطروح في موضوع الحديدة ضياع للحلول والوقت، في إشارة إلى المقترح الأخير، الذي طرحته الأمم المتحدة بانسحاب الحوثيين من الحديدة، وتسليمها لطرف ثالث.

 

ورَسَّخَ على إثبات حسن النوايا برفع الحصار وفتح مطار صنعاء الدولي وإيقاف الضربات الجوية وطلعات الطيران، «ونحن جاهزون بمنتهى التفاهمات والحرص على السلام ومد أيدينا للسلام وما بعد تِلْكَ الزيارة ليس كذلك علي الجانب الأخر قبلها».

 

في السياق، حَكَت فِي غُضُونٌ قليل الوكالة إن معين شريم رَسَّخَ أنه لا يوجد حل للأزمة اليمنية سوى الحل السياسي، وإنه عازم على التحرك في حال حدث إِبْلاغ سياسي من جانب صنعاء باتجاه التفاهمات.

 

المصدر : المصدر اونلاين