اتحاد علماء المسلمين: لا نخضع لرغبات الحكام أو الدول
اتحاد علماء المسلمين: لا نخضع لرغبات الحكام أو الدول
حَكَى فِي غُضُونٌ قليل الأمين للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين إن الاتحاد "لا يخضع لرغبات الحكام ولا يسير في ركب دولة معينة".

وأوضح الدكتور علي القرة داغي أن "الاتحاد ولد من رحم الأمة الإسلامية التي ضاقت بالتيارات المتشددة التي تحاول خطف الإسلام دين السلام".

وجاء حديث القرة داغي أَثْناء مؤتمر صحفي في العاصمة القطرية الدوحة للتعليق على إضافة دول الحصار اتحاد العلماء على قائمة الكيانات الإرهابية.

وشدد على أن "الأمة الإسلامية ضاقت ذرعا بالتيارات المتشددة والمتعالين على الناس" مضيفا "كذلك علي الجانب الأخر ضقنا ذرعا بعلماء السلاحين الذين يسيرون في ركبهم إفراطا وتفريطا وتشددا وتساهلا".

ولفت إلى أن الاتحاد قام بـ"أعمال جليلة في مجال محاربة الإرهاب والإصلاح بين الشعوب المتصارعة عقد الْكَثِيرُونَ من المؤتمرات لإصلاح النظم التعليمية بما يضمن تكوين علماء معتدلين على مستوى دُوِّلَ الْكُرَةُ الْأَرْضِيَّةُ".

وكانت دول الحصار اتهمت الاتحاد والمجلس الإسلامي العالمي بترويج "الإرهاب واستغلال الخطاب الإسلامي واستخدامه غطاء لتسهيل النشاطات الإرهابية".

المصدر : عربي 21