الجيش الأميركي: طهران سلحت الحوثيين «باليستياً»
الجيش الأميركي: طهران سلحت الحوثيين «باليستياً»

حَكَى فِي غُضُونٌ قليل جيفري هاريجيان قائد وحدة جنوب غربي آسيا بالقيادة المركزية للقوات الجوية الأميركية أمس، إن الحكومة الإيرانية قدمت مساعدة لشن هجمات بصواريخ باليستية من صنعاء، موضحاً: «ما شاهدناه بوضوح بعد الهجمات بصواريخ باليستية أن تِلْكَ الصواريخ تحمل علامات تدل على الحكومة الإيرانية، كان هذا واضحاً»، في إشارة إلى الصاروخ الذي أطلقته جماعة الحوثي على الرياض الأسبوع الماضي.

 

وتابع هاريجيان في مؤتمر صحافي عقدته القوات الجوية الأميركية في دبي البارحة: «بالنسبة لي، فيما يتعلق بمن الذي يقدم تِلْكَ الصواريخ وتلك القدرات، هذا يشير إلى الحكومة الإيرانية».

 

وتأتي تأكيدات القائد في القوات الجوية الأميركية بعد أيام من إدانة البيت الأبيض الأربعاء الماضي للهجمات الصاروخية التي تشنها ميليشيات الحوثي المدعومة من الحكومة الإيرانية على السعودية، حيث شدد فيها على أن الأنظمة الصاروخية في صنعاء لم تكن موجودة قبل الصراع.

 

وكانت قوات الدفاع الجوي الملكي السعودي اعترضت السبت الماضي، صاروخاً باليستياً أطلق من داخل الأراضي اليمنية باتجاه العاصمة السعودية الرياض، لتتناثر الشظايا في منطقة غير مأهولة، دون أن يوقع أي إصابات.

 

واتجه الصاروخ الذي تم إطلاقه بطريقة عشوائية صوب العاصمة الرياض، لاستهداف المناطق المدنية والآهلة بالسكان، واعترضته سرايا «البيتريوت»، حيث أدى اعتراضه إلى تناثر الشظايا في منطقة غير مأهولة بشرق مطار الملك خالد الدولي، ولم تكن هناك أي إصابات.

 

وبالعودة إلى قائد وحدة جنوب غربي آسيا بالقيادة المركزية للقوات الجوية الأميركية، حَكَى فِي غُضُونٌ قليل إن «الحكومة الإيرانية جعلت قام بشن هجمات بصواريخ باليستية من صنعاء أمراً ممكناً»، مبيناً أن السلطات تحقق في كيفية تهريب الصاروخ إلى صنعاء.

المصدر : المصدر اونلاين