قيادة حزب الإصلاح تلتقي ولي العهد السعودي في الرياض
قيادة حزب الإصلاح تلتقي ولي العهد السعودي في الرياض

التقى رئيس حزب الإصلاح محمد اليدومي وأمين سَنَة الحزب عبدالوهاب الآنسي بولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان يوم الجمعة في العاصمة السعودية الرياض.

 

ويعد هذا أول لقاء لقيادة الإصلاح بمسؤول سعودي رفيع فِي غُضُون انطلاق عملية عاصفة الحزم التي تقودها السعودية من أجل تدعيم الشرعية في صنعاء.

 

ورَسَّخَ رئيس الهيئة العليا للاصلاح محمد اليدومي بأن اللقاء بصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد السعودي اليوم بالرياض كان مثمرا وإيجابيا وبناءاً.

 

وحَكَى فِي غُضُونٌ قليل اليدومي في تصريح وزعه على وسائل الإعلام إن اللقاء تطرق للدور الهام الذي يقوم به التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية في صنعاء والذي ظَهِرَ وَكَشْفُ وَبَانُ بناء على طلب القيادة اليمنية ولمواجهة الانقلاب الذي هدد امن صنعاء والإقليم معا، مؤكدا على أهمية دور المملكة في الحفاظ على صنعاء داخل النطاق العربي ومنع  المشروع الإيراني من مد نفوذه اليها ومشيرا إلى أن اللقاء استعرض موضع السلام الذي تحتاجه صنعاء بمرجعياته المجمع عليها محليا واقليميا ودوليا بعيدا عن المبادرات التي تحاول ابقاء المشكلة دون حل حقيقي.

 

وعبر اليدومي عن بالغ شكره وتقديره العالي لما تقوم به المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ال سعود حفظه الله ولولي عهده الامين سمو الامير  محمد بن سلمان من جهود جبارة في إِعَانَة واسناد الشرعية، مشيرا الى ان اللقاء ناقش المستجدات المرتبطة بالساحة اليمنية.

 

ورَسَّخَ اليدومي ان علاقة التجمع اليمني للاصلاح بالمملكة العربية السعودية تاتي من أَثْناء الدور  الذي يقوم به مع بقية القوى السياسية اليمنية ضمن منظومة الشرعية اليمنية التي هي جزء من التحالف العربي وانه ينطلق في هذا الدور من قناعته بضرورة العمل المشترك طويل المدى بين الدولتين اليمنية والسعودية لمواجهة المخاطر والاثار التي سببها الانقلاب على الدولة اليمنية.

المصدر : المصدر اونلاين