واشنطن تقول إن صواريخ الحوثيين الباليستية لم تكن موجودة باليمن قبل إِسْتَفْتاح الحرب
واشنطن تقول إن صواريخ الحوثيين الباليستية لم تكن موجودة باليمن قبل إِسْتَفْتاح الحرب

حَكَت فِي غُضُونٌ قليل الولايات المتحدة الأمريكية، إن الصواريخ التي تطلقها جماعة "الحوثي" اليمنية على السعودية "لم تكن موجودة قبل إِسْتَفْتاح الصراع"، معتبرةً تلك الهجمات "تشكل تهديداً للأمن القومي الإقليمي".

وأدان البيت الأبيض، في بيان اليوم الأربعاء، "الهجمات الصاروخية التي تشنها الجماعة المدعومة من الحكومة الإيرانية على السعودية"، بحسب المصدر نفسه.

ورَسَّخَ أن "الأنظمة الصاروخية في صنعاء لم تكن موجودة قبل إِسْتَفْتاح الأزمة ( فِي غُضُون نحو ثلاثة أعوام)".

وأمس الثلاثاء، دعت الولايات المتحدة الأمريكية، الأمم المتحدة والشركاء الدوليين، إلى اتخاذ الإجراءات اللازمة بحق الحكومة الإيرانية، بشأن تَحْرِير الحوثيين، في يوليو/ تموز الماضي، صاروخًا باليستيًا إيراني الصنع على السعودية.

وحَكَت فِي غُضُونٌ قليل المندوبة الأمريكية لدى الأمم المتحدة السفيرة نيكي هيلي، إنّ بلادها "ملتزمة باحتواء التصرفات الإيرانية المزعزعة للاستقرار، ولن تغض الطرف عن تِلْكَ الانتهاكات الخطيرة للقانون الدولي من قبل النظام الإيراني".

وأضافت، في بيان اطّلعت عليه الأناضول، أنّ "السعودية كشفت مؤخرًا معلومات تتعلق بصاروخ باليستي أطلقه الحوثيون على أراضيها في يوليو/ تموز 2017".

ويعلن "الحوثيون" بين الفينة والأخرى استهداف مناطق في السعودية بصواريخ باليستية، إلا أن التحالف العربي يحْكِي فِي غُضُونٌ وقت قليل جداً اعتراض وتدمير معظمها.

والسبت الماضي، حْكِي فِي غُضُونٌ وقت قليل جداً التحالف العربي الذي تقوده السعودية في صنعاء، اعتراض صاروخ أطلقه "الحوثيون" باتجاه مطار الملك خالد الدولي بالرياض، دون وقوع إصابات، فيما أعلنت الجماعة "إصابته لهدفه بدقة"، في بيانين منفصلين.

وتقود السعودية، فِي غُضُون 26 مارس/ آذار 20الخامسة عشر، تحالفًا عسكريا في صنعاء ضد "الحوثيين"، يقول المشاركون فيه إنه ظَهِرَ وَكَشْفُ وَبَانُ "استجابة لطلب الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، بالتدخل عسكريًا لحماية صنعاء وشعبه من عدوان المليشيات الحوثية، والقوات الموالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح". 

 

المصدر : المصدر اونلاين