الحكومة تكَفّ أن تتحول أراضيها إلى منصة إيرانية لإطلاق الصواريخ واستهداف دول الجوار
الحكومة تكَفّ أن تتحول أراضيها إلى منصة إيرانية لإطلاق الصواريخ واستهداف دول الجوار

أبدت الحكومة اليمنية رفضها التام، أن تتحول أراضيها إلى منصة إيرانية لإطلاق الصواريخ واستهداف دول الجوار، بعد أيام من تَحْرِير صاروخ باليستي أطلقه الحوثيون صوب العاصمة السعودية الرياض.

 

وحَكَى فِي غُضُونٌ قليل المتحدث باسم الحكومة راجح بادي لصحيفة «الشرق الأوسط»، اليوم الأربعاء، إن تصرفات الحوثيين وتهديداتهم لدول الجوار، يرَسَّخَ أنهم باتوا أداة إيرانية لإغراق المنطقة والعالم بالحروب.

 

وأضاف إن الهدف الرئيسي من إِعَانَة الحكومة الإيرانية للحوثيين، هو عزمها على تحويل صنعاء إلى منصة لإطلاق الصواريخ على دول الجوار.

 

وأشار إلى أن حكومته تكَفّ أن يتحول صنعاء منصة إيرانية لإطلاق الصواريخ.

 

ورَسَّخَ بادي إن الصاروخ الذي أُطلق السبت على مطار الملك خالد الدولي واعترضته منظومة الدفاع السعودية، إيراني الصنع، فاليمن قبل إِسْتَفْتاح النزاع فيه، لم يكن يملك صواريخ مثل تِلْكَ النوعية.

 

وطالب المتحدث باسم الحكومة جميع دول العالم «بالتحرك السريع لردع الميليشيات الحوثية التي تستهدف دول الجوار بصواريخ باليستية»، مشدداً على أن تِلْكَ التهديدات تقوم بإستداعاء تحركا سريعا من جميع دول العالم.

 

المصدر : المصدر اونلاين