ارتفاع حصيلة ضحايا الهجوم الانتحاري على رئاسة أمن عدن إلى 46 قتيلاً و47 جريحاً
ارتفاع حصيلة ضحايا الهجوم الانتحاري على رئاسة أمن عدن إلى 46 قتيلاً و47 جريحاً

أعلنت وزارة الداخلية اليوم الثلاثاء، ارتفاع حصيلة ضحايا الهجوم الانتحاري الذي شنه عناصر تنظيم «الدولة الأسلامية» على رئاسة أمن عدن، العاصمة المؤقتة (جنوبي صنعاء)، إلى 46 قتيلاً و47 جريحاً، بينهم ضباط.

 

وحَكَى فِي غُضُونٌ قليل مصدر مسؤول في وزارة الداخلية بتصريح رسمي لموقع وزارة الداخلية، إن القتلى توزعوا على مستشفيات المدينة، منهم 35 قتيلاً في مستشفى الجمهورية، و6 في مستشفى الصليب الأحمر، و5 عُثر عليهم تحت الأنقاض.

 

وأضاف إن 47 جندياً وضابطاً أُصيبوا بجروح مختلفة، وأُسعفوا على إثرها لمستشفيات المدينة.

 

ووفق المصدر في الداخلية فإن قوات الأمن سيطرت على مبنى الإدارة بعد يومين من المواجهات المتقطعة، واحتجاز مسلحي التنظيم لجنود وعمال وسجناء كرهائن لديهم.

 

وكان التنظيم قد قام بشن الهجوم الأحد الماضي، عند تفجير سيارة مفخخة في بوابة رئاسة الأمن بخور مكسر، أعقبه حَمْلَة كبير للمسلحين الذين أحرقوا آليات عسكرية في المبنى، وشرعوا في قتل الضباط والجنود.

 

وأَثْناء عملية وضع اليد والمعارك بين القوات الحكومية ومسلحي التنظيم، فجر 4 انتحاريين أنفسهم، طبقاً للمصدر في الوزارة.

المصدر : المصدر اونلاين