مسؤول أممي: مصرع 43 مدنياً بقصف للتحالف العربي والحوثيين في ظرف أيام فقط
مسؤول أممي: مصرع 43 مدنياً بقصف للتحالف العربي والحوثيين في ظرف أيام فقط

حَكَى فِي غُضُونٌ قليل مسؤول أممي إن الثالثة والاربعون مدنياً لقوا مصرعهم في صنعاء فِي غُضُون أقل من أسبوع، بغارات للتحالف العربي الذي تقوده السعودية، وقصف شنه المسلحون الحوثيون والقوات الموالية لصالح.

 

وذكر بيان لمنسق الشؤون الإنسانية جيمي ماكغولدريك تلقى «المصدر أونلاين» نسخة منه، إن من بين القتلى المدنيين 13 طفلاً، وإن عدد الجرحى وصل إلى 28 شخصاً، جراء القصف الجوي وقصف الحوثيين.

 

وحَكَى فِي غُضُونٌ قليل «أشعر بصدمة بالغة إزاء استمرار العنف الذي يرتكبه جميع أطراف النزاع في صنعاء، والتي أدت مرة أخرى هذا الأسبوع إلى مصرع مدنيين أبرياء، بينهم 14 طفلاً».

 

وأوضح «في 1 نوفمبر، قُتل 31 شخصاً بينهم 6 أطفال، وجرح 26 آخرين في غارة جوية على سوق ليلي مزدحم في مديرية سحار بمحافظة صعدة».

 

وتابع «كذلك علي الجانب الأخر تشير تقارير ميدانية إلى أنه في 3 نوفمبر، أصابت غارة جوية منزلاً في مديرية باقم بمحافظة صعدة، مما أسفر عن مصرع أسرة بأكملها تتكون من 7 أشخاص، بينهم طفلان وامرأتان».

 

وحَكَى فِي غُضُونٌ قليل ماكغولدريك إنه في 2 نوفمبر، أسفر قصف على منطقة سكنية في حي العصوة في مدينة تعز، عن مصرع 5 أطفال وإصابة 2 أخرين، وتتراوح أعمار الأطفال الذين قتلوا وجُرحوا تتراوح أعمارهم بين 7 أعوام و15 سنة.

 

وحَكَى فِي غُضُونٌ قليل إن تِلْكَ المأساة جزء من تجاهل أطراف النزاع في صنعاء، لقوانين الحرب، وتجاهلها لواجباتها ومسؤوليتها في حماية أرواح المدنيين، وأطفالهم.

 

وطالب تلك الأطراف إلى الالتزام بواجباتها ومسؤولياتها، لحماية المدنيين وفق القانون الإنساني الدولي.

 

المصدر : المصدر اونلاين