تجدد الاشتباكات بصورة أعنف في مقر رئاسة أمن عدن وانتحاري آخر يفجر نفسه
تجدد الاشتباكات بصورة أعنف في مقر رئاسة أمن عدن وانتحاري آخر يفجر نفسه

حَكَى فِي غُضُونٌ قليل مراسل «المصدر أونلاين»، إن الاشتباكات تجددت بِصُورَةِ عنيف بين قوات الأمن ومسلحي تنظيم «الدولة الأسلامية» الذين يسيطرون على مبنى رئاسة أمن عدن، العاصمة المؤقتة (جنوبي صنعاء)، فِي غُضُون ساعات الصباح الأولى.

 

وأضاف إن انفجاراً عنيفاً سُمع دويه قبل لحظات بالتوازي مع تصاعد وتيرة الاشتباكات، وحَكَت فِي غُضُونٌ قليل مصادر إن الانفجار ناجم عن تفجير انتحاري نفذه أحد المسلحين المتطرفين، ضد قوات الأمن التي تحاصر المبنى.

 

ويواصل مسلحو التنظيم احتجاز العشرات من العمال والجنود كرهائن.

 

ووفق مصدر أمني فإن قوات الأمن فرضت طوقاً مسلحاً على مبنى البحث الجنائي في مديرية خورمكسر الذي تتخذه رئاسة الأمن مقراً لها.

 

ومن المرجح ارتفاع القتلى والجرحى من الطرفين.

 

وكانت مصادر طبية تحدثت عن مصرع 7 جنود بينهم ضابط، كحصيلة أولية للانفجار، لكن عدداً من قتلى الجنود والمسلحين ما يزالون في المقر المحاصر.

 

وهاجم مسلحو التنظيم المتطرف مقر رئاسة الأمن بسيارة مفخخة، وعقب ذلك اندلعت اشتباكات عنيفة بين المسلحين المهاجمين وقوات الأمن في المبنى، استمرت لأكثر من ساعة، قبل أن تتوقف وتعود من جديد.

 

المصدر : المصدر اونلاين