مسلحو «الدولة الأسلامية» يحتجزون العشرات من الجنود والعمال كرهائن في رئاسة أمن عدن
مسلحو «الدولة الأسلامية» يحتجزون العشرات من الجنود والعمال كرهائن في رئاسة أمن عدن

يحتجز المسلحون المنتمون لتنظيم «الدولة الأسلامية» العشرات من الجنود والعمال كرهائن، في مقر رئاسة أمن عدن، العاصمة المؤقتة (جنوبي صنعاء)، في الوقت الذي تجددت الاشتباكات بين المسلحين وقوات الأمن.

 

وحَكَى فِي غُضُونٌ قليل مصدر من داخل المقر لـ«المصدر أونلاين»، إن المسلحين الذين عرفوا بأنفسهم بأنهم من تنظيم «الدولة الأسلامية» يواصلون احتجاز عدد من عمال البناء كانوا في مبنى الإدارة، وجنود وضباط آخرين، في الوقت الذي ما يزالون يسيطرون على مقر الأمن.

 

وأضاف إن عناصر التنظيم يرفضون الإفراج عن العمال.

 

وأشار إلى أن الاشتباكات تجددت بعد ساعة على توقفها بين المسلحين وقوات الأمن التي تفرض طوقاً على المبنى الواقع في مديرية خورمكسر وتتواصل حتى اللحظة .

 

وأشار إلى أن عناصر التنظيم المتطرف يتحدثون على أن الهجوم الانتحاري كان رداً على إِحْتِجاز قوات الأمن في لحج 6 من عناصر التنظيم بينهم المسؤول المالي وقيادي آخر بارز.

 

وحول حصيلة الضحايا، نقلت مصادر إعلامية عن ارتفاع حصيلة قتلى الجنود إلى 7. 

 

وكان مصدر طبي حَكَى فِي غُضُونٌ قليل لـ«المصدر أونلاين» في وقت سابق، إن عدداً من القتلى والجرحى ما يزالون في مقر رئاسة الأمن، وإن المواجهات المستمرة حالت دون اسعافهم.

 

وهاجم مسلحو التنظيم المتطرف مقر رئاسة الأمن بسيارة مفخخة، وعقب ذلك اندلعت اشتباكات عنيفة بين المسلحين المهاجمين وقوات الأمن في المبنى، استمرت لأكثر من ساعة، قبل أن تتوقف وتعود من جديد.

 

المصدر : المصدر اونلاين