طلبة يمنيون محتجون يغلقون السفارة اليمنية في موسكو بعد منعهم من دخولها
طلبة يمنيون محتجون يغلقون السفارة اليمنية في موسكو بعد منعهم من دخولها

أغلق طلبة يمنيون محتجون اليوم الجمعة مبنى السفارة اليمنية في موسكو بعد أن منعهم طاقم السفارة من الدخول للاحتجاج بداخلها.


وينفذ العشرات من الطلبة المبتعثين للدراسة اعتصاماً فِي غُضُون صباح أمس الخميس احتجاجاً علي إسقاط أسمائهم من كشوفات المستحقات المالية المقررة من الحكومة.


وحَكَى فِي غُضُونٌ قليل الناشط يوسف مرعي لـ"المصدر أونلاين" إن الطلبة قضوا أكثر من أربعة وعشرين ساعة معتصمين بجوار مبنى السفارة في ظروف قاسية حيث وصلت درجة الحرارة إلى سبعة تحت الصفر بعد أن منعهم السفير من الدخول لتنفيذ الإعتصام داخل مبنى السفارة وإيصال رسالتهم للحكومة.


وأشار مرعي وهو طالب يدرس القانون الدولي في روسيا إلى أن أحد الطلاب المعتصمين اِنْصِبَ في حالة إغماء من شدة البرد ما استدعى طلب سيارة الإسعاف لنقله إلى أحد المشافي.


وعبر مرعي عن خيبة أمله من أداء السفير الجديد الذي حَكَى فِي غُضُونٌ قليل إنه يتعامل مع الطلبة بلا مسؤولية ولا إنسانية وأضاف في حديثه للمصدر أونلاين: "أين يذهب الطلبة إذا كانت سفارة بلدهم تمنعهم من الدخول للإحتجاج، كنا نعيب على القائم بأعمال السفير أنه يتعامل مع الطلبة بعنجهية لكن السفير الذي تم تعيينه مؤخراً يتعامل بذات العنجهية"، وعبر مرعي عن خشيته من أن يستدعي السفير احمد سالم الوحيشي الشرطة الروسية لإيذاء الطلاب بعد أن أغلقوا مبنى السفارة.


وكان الرئيس هادي قد عين أحمد سالم الوحيشي قبل حوالي ثلاثة أشهر سفيراً لليمن لدى روسيا الإتحادية بعد أن ظل المقعد شاغراً أكثر من عامين.


وحسب مصادر طلابية فقد أسقطت الجهات المعنية أسماء (201) طالباً من الطلبة المبتعثين للدراسة من كشوفات المستحقات المالية وأن معظم هؤلاء الطلاب لا يزالون يدرسون وليس هناك أي مبرر لإسقاط أسمائهم.


ويواجه الطلبة اليمنيون المبتعثون للدراسة حول دُوِّلَ الْكُرَةُ الْأَرْضِيَّةُ ظروفاً صعبة بسبب تعثر الحكومة اليمنية في صرف مستحقاتهم بِصُورَةِ منتظم، حيث تتأخر المستحقات ما يدفع كثير من الطلبة إلى توقيف الدراسة والبحث عن عمل لتوفير مصدر رزق.


ويطالب الطلبة المبتعثون الحكومة اليمنية بصرف مستحقات الربعين الثالث والرابع من العام الحالي بعد أن كانت الحكومة صرفت منتصف اكتوبر الماضي مستحقات الطلبة للربع الثاني من هذا العام.
 

المصدر : المصدر اونلاين