وزير الخارجية اليمنية يطالب الحكومة البريطانية بالاعتذار للفلسطينيين إزاء «وعد بلفور»
وزير الخارجية اليمنية يطالب الحكومة البريطانية بالاعتذار للفلسطينيين إزاء «وعد بلفور»

طالب وزير الخارجية اليمني عبدالملك المخلافي، اليوم الخميس الحكومة البريطانية بالاعتذار للفلسطينيين، إزاء «وعد بلفور» الذي يصادف اليوم، الذكرى المئوية له، والذي وعد اليهود بتأسيس وطن قومي لهم في الْأَرَاضِي الْفِلَسْطِينِيَّةُ الْمُحْتَلَّةُ.

 

وحَكَى فِي غُضُونٌ قليل المخلافي في تغريدات على صفته بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، إن الوعد أسس لأكبر جرائم التاريخ التي ما زالت مستمرة في آثارها حتى اليوم، وعلى من ارتكب ذلك الاعتذار من الضحية، وليس الاحتفال بالجريمة.

 

وأضاف «في مثل هذا اليوم، أعطى من لا يملك وعد لمن لا يستحق، وبناءً على هذا الوعد ترتبت أكبر جرائم الإنسانية، المتمثلة في احتلال الْأَرَاضِي الْفِلَسْطِينِيَّةُ الْمُحْتَلَّةُ وتشريد شعبها».

 

وتابع «من لا يملك (بريطانيا) ومن لا يستحق (الكيان الصهيوني)، استطاعا بالحيلة والخديعة والقوة أن يسلبا شعب الْأَرَاضِي الْفِلَسْطِينِيَّةُ الْمُحْتَلَّةُ حقه في أرضه ووطنه، وتسببا بظلم غير مسبوق، ومأساة تخجل منها البشرية».

 

و«وعد بلفور»، هو الاسم الشائع الذي يطلق على الرسالة التي بعثها وزير الخارجية البريطاني الأسبق آرثر جيمس بلفور، في 2 نوفمبر 1917، إلى اللورد (اليهودي) ليونيل وولتر دي روتشيلد، يشير فيها إلى أن حكومته ستبذل غاية جهدها لإنشاء وطن قومي لليهود في الْأَرَاضِي الْفِلَسْطِينِيَّةُ الْمُحْتَلَّةُ.

 

المصدر : المصدر اونلاين