مصرع مدني بانفجار قذيفة زرعها الحوثيون بين الأشجار في مدينة الصليف
مصرع مدني بانفجار قذيفة زرعها الحوثيون بين الأشجار في مدينة الصليف

حَكَى فِي غُضُونٌ قليل سكان محليون إن مدنياً لقي مصرعه اليوم الأحد، بانفجار قذيفة في مخازن جماعة الحوثيين والقوات الموالية لصالح، بمدينة الصليف شمال مدينة الحديدة (غربي صنعاء).

 

وذكر السكان لـ«المصدر أونلاين»، إن أحد سكان المدينة ويُدعى منصور يحيى حياني، كان يمر بالقرب من مبنى بيت الشباب، وإنه اتجه إلى الأشجار المحيطة بالمبنى بغية البحث عن ظل يقيه حر الشمس.

 

وأشاروا إلى أن الحياني عثر على قذيفة متفجرة، ضمن العشرات من القذائف والأسلحة التي يخفيها الحوثيون بين الأشجار.

 

وأضافوا إن القذيفة انفجرت في الحياني مما أدى إلى مقتله على الفور، فيما تسبب الانفجار بحالة من الخوف للأهالي الساكنين في المنطقة المحيطة بالموقع.

 

ويتخذ الحوثيون من مبنى الشباب مقراً لهم، لكنهم يخشون تخزين الأسلحة فيه، عند قام بشن مقاتلات التحالف عدة غارات على مخازن أسلحة تابعة للحوثيين في المنطقة.

 

ويتهم السكان المحليون في المدينة، المسلحين الحوثيين وقوات صالح بتحويل مديرية الصليف، وغالبية سواحلها إلى منطقة عسكرية، كذلك علي الجانب الأخر انشأوا معسكرات تدريب خاصة بمسلحيهم، لينعكس الوضع على حياة السكان.

 

المصدر : المصدر اونلاين