حصرياً بن دغر يلتقي قائد القوت السعودية بعدن ويقول: لن نسمح بوجود موطئ قدم لإيران باليمن
حصرياً بن دغر يلتقي قائد القوت السعودية بعدن ويقول: لن نسمح بوجود موطئ قدم لإيران باليمن

كتب : حضارم نت - متابعات 03/09/2017 16:56:30

استقبل رئيس مجلس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر صباح هذا اليوم بقصر المعاشيق بالعاصمة المؤقتة عدن قائد القوات السعودية العميد الركن سلطان بن اسلام وعدد من ضباط المملكة المشاركين في قوات التحالف العربي.

وفِي بداية اللقاء رحب رئيس مجلس الوزراء بقائد القوات السعودية وزملائه من ضباط الوحدة السعودية، محيياً جهودهم وصمودهم ووقوفهم إلى جانب الشعب اليمني وحكومته الشرعية ممثلة في الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية، في مواجهة مليشيات الحوثي وصالح واستعادة الدولة وأنهاء الانقلاب.

ونوه رئيس الوزراء إلى عمق العلاقات الأخوية والتاريخية بين بلادنا والمملكة والممتدة جذورها على مر العصور والقواسم المشتركة التي تربط البلدين والشعبين الشقيقين أمناً واقتصاداً وثقافه وحضارة. مشيداً بالأدوار التي قدمتها المملكة العربية السعودية ومؤسسها الملك عبدالعزيز آل سعود طيب الله ثراه وملوكها الأفاضل في إِعَانَة صنعاء ووحدته واستقراره وقد تجسدت اخيراً في معاني المحبة والأخوة الصادقة لموقف خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وولي عهده الأمير محمد بن سلمان بعاصفة الحزم التي جات في وقت مفصلي غيرت من معادلة القوى وأحبطت طموح الحكومة الإيرانية في التوسع والسيطرة على صنعاء وتهديد أمن واستقرار وطننا العربي وخاصة دول الجوار والملاحة الإقليمية والدولية.

وحَكَى فِي غُضُونٌ قليل رئيس الوزراء "لن نسمح بوجود موطئ قدم لإيران أو نشر ثقافتها ومشروعها التدميري في صنعاء والمنطقة العربية وسيقف شعبنا اليمني ويسانده دول التحالف العربي لإحباط هذا المشروع .. وستنتصر قيم العدالة والمساواة وإرساء قواعد الدولة المدنية الحديثة و العادلة الذي اتفق عليها اليمنيون في مؤتمر الحوار الوطني الشامل دولة اتحادية تضمن تقاسماً عادلاً في الثروة والسلطة".
واضاف رئيس الوزراء علينا اليوم مواصلة العمل والنضال من اجل تحرير ماتبقى من المحافظات التي مازالت تقبع تحت سيطرة المليشيات وتعاني مرارة بطشهم وتعنتهم وعلينا أن نبدأ بتحرير تعز فهي بوابه صنعاء وركن الجمهورية الركين فالنصر يبداء منها.

واشاد رئيس الوزراء بالانتصارات التي حققها جيشنا الوطني والمقاومة الشعبية مسنودين بقوات التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية وبمشاركة فاعلة من دولة الإمارات العربية المتحدة وباقي دول التحالف في مختلف الجبهات.. متكلاماًً إن وصول القوات الإمارتية إلى عدن ظَهِرَ وَكَشْفُ وَبَانُ في لحظة تاريخية فاصلة.. كذلك علي الجانب الأخر أن دعمهم مع باقي دول التحالف حررت المكلا من القاعدة وأعاد لحضرموت استقرارها.

ورَسَّخَ رئيس الوزراء اهتمام الحكومة بالجرحى وأسر الشهداء الذين لم يترددوا لحظة واحدة في الدفاع عن الجمهورية والوحدة والمشروع الوطني ورسموا أسمى معاني التضحية والعطاء في الذود والدفاع عن صنعاء.

من جهته عبر قائد القوات السعودية العميد الركن سلطان بن اسلام عن سعادته بلقاء رئيس الوزراء مستعرضاً أمامه مهام القوات السعودية في إطار قوات التحالف العربي التي تعمل وفق روية مشتركة، وتحت قياده موحده وهدفها الرئيسي إنهاء الأنقلاب واستعادة الشرعية.. مؤكداً أن المملكة العربية السعودية وقوات التحالف العربي ستظل داعمة لليمن واليمنيين حتى يتحقق النصر في هزيمة العدو وتحقيق مايتطلع الية اليمنيين.

كذلك علي الجانب الأخر تطرق اللقاء لمناقشة عدد من الجوانب الأمنية والعسكرية على مختلف الصعد وتعزيز الجبهات القتالية لاستكمال تحرير ماتبقى من المناطق الواقعة تحت سيطره الانقلابيين، فالسلام لا يتحقق إلا باستعادة الدولة ونزع سلاح المليشيات

حضر اللقاء وزير التربية والتعليم د. عبدالله لملس، ورئيس جهاز الأمن السياسي اللواء عبده الحذيفي، ونائب رئيس هيئة الأركان العامة اللواء صالح الزنداني، ونائب وزير الداخلية اللواء ركن علي ناصر لخشع، وقائد المنطقة العسكرية الرابعة اللواء فضل حسن، ومدير أمن عدن اللواء شلال علي شائع، ومدير دائرة الاستخبارات العسكرية بوزارة الدفاع العميد جمعان الجنيدي

التعليقات

المصدر : حضارم نت