حصرياً جريمة سوسة: ماذا في شهادة مرافق كومندو الحرس المقتول ؟
حصرياً جريمة سوسة: ماذا في شهادة مرافق كومندو الحرس المقتول ؟

حصة في موقع التواصل الإجتماعي facebook

تغرد على تويتر

انطلقت الابحاث لاماطة اللثام عن جريمة القتل التي جدت فجر اليوم الاحد 3 سبتمر بمدينة سوسة ،وراح ضحيتها كومندو بالحرس الوطني يدعى رمزي الكلبوسي الذي عثر عليه مطعونا بسكين داخل سيارته .

وكشف مصدر امني ان مرافق القتيل ، افاد في شهادته ان خلافا جدت بين الضحية ومجموعة من الشبان ،مما اضطره الى الهرب .

وحَكَى فِي غُضُونٌ قليل المرافق ان الخلاف جد بنهج  قريب من المنطقة السياحية بوجعفر وسط سوسة .

وحسب المعطيات المتوفرة، فان الضحية تلقى 4 طعنات بسكين في معركة مع مجموعة من الشبان لا يعرف حتى الان عددهم ، وانه تحامل على نفسه واستقل سيارته بعد تعرضه للطعن ليصل بها الى ساحة بورقيبة اين ارتطم بها بعد فقدانه كمية هامة من الدم بعمود كهربائي .

كذلك علي الجانب الأخر علم ان عون مرور رَأْي اصطدام السيارة  بالعمود الكهربائي وانه اعلم عن الحادث .

نفس المصدر كشف ايضا ان كل اغراض الضحية من هاتف جوال ومحفظة نقوده وغيرها كانت موجودة معه مما ينفي فرضيتي السرقة والشبهة الارهابية.

والضحية ،حسب مصدرنا ،كان عائدا الى سوسة فجر اليوم الاحد من سهرة قضاها مرفوقا بصديق له في مدينة المنستير .

وكانت نقابة موظفي الإدارة العامة لوحدات التدخل  قد اعلنت على صفحتها الرسمية بموقع فايسبوك ، العثور فجر اليوم الاحد  على “الكومندو” رمزي الكلبوسي مقتولا داخل سيارته .

يشار الى ان الضحية أصيل القيروان ويعمل بالوحدة المختصة في مقاومة الإرهاب ببئر بورقيبة من ولاية نابل، ويبلغ من العمر 27 سنة.
وقد فتحت الجهات الامنية والقضائية بحثا تحقيقيا موضوعه القتل العمد تكفلت به فرقة الشرطة العدلية بسوسة المدينة.

المصدر : وكالات