كيف كوَّنوا ثرواتهم؟ تعرف على قائمة أثرى أثرياء العرب لعام 2017
كيف كوَّنوا ثرواتهم؟ تعرف على قائمة أثرى أثرياء العرب لعام 2017

وليد بن طلال، ماجد الفطيم، العمودي، الإخوة ساويرس وآخرون، هؤلاء كتبوا فصولًا للنجاح في تحصيل ثروات بلغت ملايين الدولارات، إذ يسيطر 42 رجلًا مثل هؤلاء على ثروة مقدارها 123.5 مليار دولار، وهو ما يعادل حجم احتياطي دولة الجزائر من العملة الصعبة، وما يعادل أيضًا أربعة أضعاف احتياطي مصر للعملة الصعبة.

يسيطر عشرة أثرياء سعوديين فقط على ثلث تلك الثروة، بينما يرث الإماراتيون ما مقداره 28 مليار دولار، وأمام تِلْكَ الأرقام صنفت مجلة فوربس الأمريكية قائمة ضمت عشرة أثرياء عرب، أمام هؤلاء الأثرياء العشرة ثروة قاربت 61 مليار دولار، ووراء تلك الثروة قصة نجاح، نحاول في هذا التقرير إحصاء الأثرياء العرب والتعرف على قصص جمعهم لتلك الثروات.

1- الأمير الوليد بن طلال آل سعود

العمر: 62 سَنَةًا.
صافي الثروة: 18.7 مليار دولار.
البلد: المملكة العربية السعودية.
الصناعة: الاستثمارات المتنوعة.
مصدر الثروة: عصامي؛ كون معظم ثروته من أَثْناء شركة المملكة القابضة.


Embed from Getty Images

الفشل طالما يكون دافعًا كبيرًا للنجاح، هكذا بدأت قصة الأمير الوليد بن طلال مع رَبِحَ ثروته الخيالية تلك، بداية الأمير طلال مع المال والأعمال لم تكن مفروشة بالورود، حيث أفلس في أول تجربة له، بعد أن منحه والده طلال مبلغ 30 ألف دولار حاول استثمارها، لكن الفشل كان مصيره.

موعد الوليد مع النجاح بدأ في سنّ الرابعة والعشرين، انطلق فيها نحو تحقيق ثروته، حيث بدأ كذلك علي الجانب الأخر ذكرنا من أَثْناء مبلغ 100 ألف ريال (27 ألف دولار أمريكي)  قدمها له والده الأمير طلال بن عبد العزيز آل سعود،  ليقوم بتأسيس «مؤسسة المملكة للتجارة والمقاولات» والتي بدأت في مزاولة أنشطتها التجارية في الأول من يناير سَنَة 1980م، لتحقق شركته تِلْكَ نجاحًا ونموًا كبيرين، مكنها من الاستحواذ على قطاع أعمال الإنشاء وتطوير البنية التحتية والمشاريع العقارية في السعودية.

ومع نجاح كهذا قام الوليد بن طلال بعد 16 سَنَةًا على إعادة هيكلتها لتتحول إلى شركة قابضة تعرف الآن باسم «شركة المملكة القابضة»، ليتحول بعدها إلى ملياردير، أهم الصفقات التي اشتهر بها الأمير الوليد، تلك الصفقة التي أسماها بصفقة العمر، والتي تمثلت في شراء أسهم في مجموعة «سيتي جروب» الأمريكية العالمية بقيمة 790 مليون دولار، وتقدر قيمتها اليوم بنحو 8.6 مليار دولار.

تنشط شركة «المملكة القابضة» اليوم في قطاعات استثمارية كبيرة إذ استحوذت على فنادق عالمية شهيرة، مثل «فور سيزونز» و«فيرمونت» و«موفنبيك»، و«فنادق جورج الخامس» في العاصمة الفرنسية باريس و«كوبلي بلازا» في بوسطن، و«بلازا هوتل» في نيويورك. وواصل الأمير الوليد إنجازاته العالمية حيث تعاقد مع شركة «بن لادن» السعودية لإنشاء برج المملكة في جدة ليكون أطول مبنى في دُوِّلَ الْكُرَةُ الْأَرْضِيَّةُ، على ارتفاع كيلومتر وبتكلفة فاقت مليار دولار.

لم يكتفِ طموح الوليد بن طلال في الاستثمار في مجال البناء والعقار، إذ حوّل أنظاره صوب قطاع الإعلام، وذلك بتأسيسه «مجموعة روتانا» التي تتضمن مجموعة قنوات فضائية، بالإضافة إلى شركة للتسجيلات الموسيقية وطبع الشرائط والأسطوانات وتوزيعها، إضافة إلى قناة «الرسالة»، مع امتلاكه نصف أسهم شبكة قنوات «LBC» اللبنانية. وانتقل الوليد إلى العالمية إذ بات يمتلك أسهمًا في عشرات الصحف حول دُوِّلَ الْكُرَةُ الْأَرْضِيَّةُ، 21 منها فقط في أستراليا، إضافة إلى ست في إنجلترا، من ضمنها صحف «تايمز»، و«ذا صنداي تايمز»، ناهيك عن امتلاكه أسهمًا في «ذا صن» الشهيرة، وثلاث صحف في الولايات المتحدة، آخرها صحيفة «وول ستريت جورنال».

كذلك علي الجانب الأخر امتدت استثمارات الوليد بن طلال  إلى الشبكات التلفزيونية فامتلك حصة في شبكات «نيوز غروب»، وشبكة «فوكس» في الولايات المتحدة، وشبكة «بي سكاي بي» في إنجلترا وأوروبا، بالإضافة إلى شبكة «ستار»، أكبر الشبكات التلفزيونية، والتي تغطي بقنواتها الثلاثين كلًّا من: الصين، الهند، باكستان، فيتنام، سنغافورة وغيرها، جدير بالذكر أن الوليد يساهم كذلك في شركة تويتر بحصة قدرت بـ300 مليون دولار.

وفي سنة 2015 حْكِي فِي غُضُونٌ وقت قليل جداً الأمير الوليد بن طلال عن تبرعه بكامل ثروته إلى مؤسسته الخيرية المسماة «الوليد للإنسانية».

قدّر الوليد بن طلال ثروته بأكثر من 29 مليار دولار، في وقت قدرت فيه مجلة «فوربس» الأمريكية تِلْكَ الثروة بنحو 17.8 مليار دولار وجاء في المرتبة الأولى عربيًا والخامس والأربعين عالميًّا.

2- ماجد الفطيم وعائلته

العمر: حوالي 85 سَنَةًا.
صافي الثروة: 10.7 مليارات دولار.
البلد: الإمارات العربية المتحدة.
الصناعة: الاستثمارات، البيع بالتجزئة.
مصدر الثروة: عصامي، العقارات، التجزئة.

ماجد الفطيم مصدر الصورة (فوربس).

شقّ ماجد الفطيم طريقه نحو المال والأعمال باكرًا، حيث بدأ حياته العملية موظفًا في بنك عمان، وبعدها مساهمًا في تأسيس شركة للاستيراد باسم والده وعمّه والمعروفة الآن باسم «مجموعة الفطيم» المملوكة لابن عمه عبد الله الفطيم، بعد أن باع ماجد أسهمه فيها لابن عمّه،، ويؤسس بعدها مملكته العملاقة المعروفة الشركة القابضة المسماة «مجموعة ماجد الفطيم»، التي تنقسم إلى ثلاثة فروع، هي الفرع العقاري، وفرع البيع بالتجزئة، وأخيرًا فرع المشروعات.

وتدير شركة «ماجد الفطيم» اليوم 21 مركزًا للتسوّق و12 فندقًا من صنف الخمس نجومٍ، وثلاثة مشاريع مدن متكاملة، إضافة إلى عمله لإنشاء مشروع «مول الإمارات»، ومركز «سيتي سنتر»، ومراكز التسوق المجتمعية «ماي سيتي سنتر»، وتدير «ماجد الفطيم» أكثر من 210 متجرًا في 15 دولة، للتذكير أنشأ ماجد الفطيم أول مركز تسوق في الشرق الأوسط سَنَة 1995.

تبلغ حجم ثروته 10.7  مليارات دولار أمريكي وصنفته مجلة فوربس الأمريكية ثاني أثرى رجل عربي، في وقت احتل فيه المرتبة 125 عالميًّا في قائمة أثرياء دُوِّلَ الْكُرَةُ الْأَرْضِيَّةُ ، يستثمر حاليًا مبلغ 722 مليون دولار، لتطوير «مول مصر» الذي يتميز باحتوائه على قاعة للتزلج، كذلك علي الجانب الأخر يخطط لاستثمار 3.7 مليارات دولار، لبناء مركزين تجاريين عملاقين في الرياض بحلول سَنَة 2022.

3-  محمد حسين العمودي

العمر: 71 سَنَةًا.
صافي الثروة: 8.1 مليارات دولار.
البلد: المملكة العربية السعودية.
الصناعة: النفط.
مصدر الثروة: النفط، عصامي، متنوع.

محمد العمودي مصدر صورة (إمارات 247).

كوّن محمد حسين العمودي ثروته الضخمة من أَثْناء عمله بداية في قطاع العقار والمقاولات، إذ اقتحم المجال وهو شاب يبلغ من العمر عشرين سنة، حيث توجه العمودي إلى أفريقيا وبالضبط إلى إثيوبيا بلد أمه والبلد الذي ولد به، ليحقق بها ثروة طائلة، بعد أن صار أهم المستثمرين السعوديين في إثيوبيا في مجال الزراعة. وذلك من أَثْناء تأسيسه شركة «النجمة الزراعية» التي احتكرت زراعة البن والشاي في البلاد، إضافةً إلى ذلك يعتبر العمودي من أهم منتجي الإسمنت في إثيوبيا ما مكّنه من احتكار مشاريع بناء السدود في إثيوبيا وذلك بمشاركة شركاته في مجال المقاولات في بناء سد النهضة وغيرها من السدود إثيوبيًا وأفريقيًا.

تسارع تضخم ثروة العمودي جعله يقتحم قطاعي النفط والغاز، وذلك بعد شرائه مصافيَ للنفط في كلٍ من المغرب والسويد، وما لبث حتى صار أهمّ مستثمر بها، وذلك بعد أن أسّس شركته «كورال جروب» التي سرعان ما توسعت في أوروبا والشرق الأوسط بضمها شركة «برايم بتروليوم» وشركة «النفط الأكبر» في السويد وشركة «سفنسكا بتروليومد آند إكسبلوريشن»، وشركة «سامير» في المغرب، إضافةً إلى شركة «نفط للخدمات البترولية» في السعودية، ناهيك عن شركة «فورتيونا القابضة» في لبنان.

تقدر ثروة محمد العمودي اليوم حسب مجلة فوربس بنحو 8.1 مليارات دولار ليحتل المرتبة الثالثة في قائمة أثرياء العرب، و159 عالميّا في ترتيب أثرياء دُوِّلَ الْكُرَةُ الْأَرْضِيَّةُ.

وهذا أَغْلِبٌُ ممّا يمتلكه محمد حسين العمودي:

– فندق شيراتون أديس أبابا أكبر الفنادق في أفريقيا.
– شركة العمودي كورال جروب.
– شركة برايم بتروليوم للنفط من أكبر شركات النفط بالسويد.
– شركة فورتينا القابضة لبنان.
– شركة المواكبة للتطوير الصناعي والتجارة عبر البحار وهي شركة قابضة.
– شركة إن إم سي للتنقيب.
– شركة إس دي تي في.
– مجموعة ميدروك الاستثمارية.

4- عبد الله بن أحمد الغرير وعائلته

العمر: حوالي 71 سَنَةًا.

صافي الثروة: 8.1 مليارات دولار.
البلد: المملكة العربية السعودية.
الصناعة: النفط.
مصدر الثروة: عصامي، متنوع.

عبد الله الغرير مصدر الصورة (ويكيبيديا).

نشأ عبد الله بن أحمد الغرير وسط عائلة ثرية تنشط في التجارة، حيث انقسم عملها إلى مجالين، أدار عبد الله منهما أنشطة في مجالات البنوك والأغذية والإنشاءات والأصول العقارية، ليرث بعدها ثروة كبيرة، فيقرر سنة 1967 تأسيس بنك المشرق الذي حوّله اليوم لواحد من أقوى البنوك في الإمارات إذ صار ثالث أكبر بنك في إمارة دبي التي تعدّ مقرًا له، إلى جانب ذلك كان عبد الله الغرير يدير مع أخيه سيف شركة العائلة المتمثلة في الشركة القابضة.

يدعم عبد الله بن أحمد الغرير عديد الأنشطة الخيرية خصوصًا التعليمية منها، في 7 يوليو (تموز) 2015، حْكِي فِي غُضُونٌ وقت قليل جداً عبد الله الغرير عن تخصيص ثلث ثروته الشخصية لإنشاء «مؤسسة عبد الله الغرير للتعليم» تهدف تِلْكَ المبادرة إلى تزويد الشباب العربي بالكفاءات والمهارات اللازمة لتأهيلهم ليكونوا رُؤَسَاءُ المستقبل، كذلك علي الجانب الأخر تسعى مؤسسته الخيرية تِلْكَ إلى توفير فرص الحصول على التعليم الجامعي للمتفوقين من العائلات محدودة الدخل في الإمارات والعالم العربي، من أَثْناء  توفير منح دراسية جامعية لما يزيد على 15 ألف طالب ووضع عبد الله الغرير مبلغ مليار دولار لتجسيد خطته الخيرية تِلْكَ أَثْناء عشر سنوات.

وقدرت ثروة عبد الله الغرير بنحو 6.8 مليارات دولار حسب مجلة فوربس، التي صنفته في المرتبة الخامسة في تصنيف أثرياء العرب والمرتبة 202 في تصنيف أثرياء دُوِّلَ الْكُرَةُ الْأَرْضِيَّةُ.

5- ناصف ساويرس

العمر: 56 سَنَةًا.
صافي الثروة: 5.6 مليارات دولار.
البلد: مصر.
الصناعة: الإنشاءات، الكيماويات.
مصدر الثروة: موروثة ومتنامية.


Embed from Getty Images

يعتبر ناصف ساويرس أحد أكبر رجال الأعمال المصريين فهو نجل أنسي ساويرس رئيس ومؤسس مجموعة أوراسكوم للصناعات الإنشائية والتي يشغل فيها ناصف منصب الرئيس التنفيذي، حين أكمل سَنَة 1982 دراسته في جامعة شيكاغو المتخصصة في المال والأعمال، وكان أبوه قد أسس «شركة أوراسكوم»، فاتخذ منها منطلقًا لتحقيق ثروته قبل أن ينوي في التوسع من أَثْناء استثماراته في مجال المقاولات.

نجح الرجل عبر شركة أوراسكوم للأغذية والتوريدات أن يحصل سَنَة 1994 على توكيل «ماكدونالدز» الشهير للمطاعم الأمريكية، ليدخل بعدها السوق الأمريكية وذلك بشرائه حصة مقدارها 9.9فِي المائة من أسهم شركة تكساس الأمريكية للصناعات التي تعمل في المعدات الثقيلة والأسمنت والتجميع.

وخاض ناصف صراعًا ضريبيًا مع الحكومة المصرية في عهد الرئيس المعزول محمد مرسي في أبريل (نيسان) ‏2013‏، ووافق في النهاية على دفع‏ مليار دولار بين ‏2013‏ و2017، ويذكر هنا أن ناصف كان قد اشترى شقة سكنية في «الشارع الخامس» أحد أرقى شوارع نيويورك، من عائلة الملياردير الْفَقِيدُ إدجار برونفمان بمبلغ 70 مليون دولار، ما جعلها أغلى شقة في دُوِّلَ الْكُرَةُ الْأَرْضِيَّةُ. وتقدر ثروة ناصف ساويرس حسب مجلة فوربس بنحو 5.6 مليارات دولار ليحتل بها المرتبة السادسة في لائحة أثرياء العرب والمرتبة 269 على مستوى دُوِّلَ الْكُرَةُ الْأَرْضِيَّةُ.

6- سهيل بهوان

العمر: 78 سَنَةًا.
صافي الثروة: 4.1 مليارات دولار.
البلد: عمان.
الصناعة: تجارة.
مصدر الثروة: متنوع، عصامي. 

سهيل بهوان مصدر الصورة (Suhail Bahwan Group Holding).

في سنّ مبكرة دخل سهيل بهوان عالم التجارة مستغلًا مدينة صور التي ولد بها والتي كانت تحتوي على ميناء صغير، حيث كان يرافق والده وأخاه لمقايضة التمور والأسماك بالأرز والسكر، وغيرها من السلع، لتتكون عند سهيل موهبة التجارة، وينطلق في رَبِحَ ثروته بالحصول على قروض من التجار الهنود، إلى بيع الذهب في  عمان، وحصل بعدها في سنة 1968 على أول امتياز لبيع منتجات شركة صناعة الساعات اليابانية «Seiko».

 ثم عقد مع شركة الصناعات الإلكترونية «Toshiba» لبيعها في عمان، لتبدأ ثروة بهوان في الصعود شيئًا فشيئا، وفي سَنَة 1965 استطاع بهوان أن يحتكر سوق السيارات في السلطنة أَثْناء ثلاثة أعوام فقط، ويؤسس بعدها وكالة أسفار وذلك بالتعاون مع الخطوط الجوية «Thai Airways» و«Pan Am» و«Air France».

خرج  للعلن ما تسمى الآن «مجموعة سهيل بهوان»، التي تطورت تحت إدارة سهيل لتصبح مؤسسة برأس مال يقدر بمليارات الدولارات وباتت تضم أكثر من 40 شركة بسلطنة عمان وعبر منطقة الخليج وشمال أفريقيا وجنوب آسيا. في العام الماضي حْكِي فِي غُضُونٌ وقت قليل جداً سهيل نقل إرثه إلى ابنته أمل، ويقدر ثروة سهيل بهوان بنحو 4.1 مليارات دولار ليحتل المرتبة السادسة عربيًّا.

7- عبد الله الفطيم

العمر:  سَنَةًا
صافي الثروة: 4.1 مليارات دولار.
البلد: الإمارات العربية المتحدة.
الصناعة: أعمال.
مصدر الثروة: استثمارات، وكالة سيارات، عصامي. 

عبد الله الفطيم (http://www.anazahra.com).

بعد انفصال عائلة الفطيم مطلع سنة 2001 التي كان الأخوان ماجد وعبد الله يستحوذان على ثروتها الضخمة، احتفظ عبد الله الفطيم باسم الشركة الأم، وهي «مجموعة الفطيم التجارية»، واحتفظ بدوره بعمليات تجارة السيارات، وهو الجزء المهم الذي بنت إمبراطورية الفطيم ثروته من خلاله.

تطورت مجموعة الفطيم في ظلّ إدارة عبد الله حتى صارت تضم حوالي 65 شركة منها الفطيم للسيارات ومتاجر إيكيا الشهيرة وبلغ وانر للكمبيوتر وشركة العربية الشرقية للتأمين وعمان للتسويق والخدمات وشركة الفطيم العقارية ودبي فيستيڤال سيتي وغيرها من الشركات، ويعمل فيها الآن 20 ألف موظف.

ويعدّ المشروع «فستيفال سيتي» الذي يعتبر من أبرز المراكز التجارية في دبي المشروع الرائد لمجموعة الفطيم التجارية، حيث كان حلمًا شخصيًا لعبد الله الفطيم، ويقع المركز في قلب حيّ كامل طورته المجموعة على ضفاف خور دبي، ويضمّ فندقين من الأفخم في دبي. وتقدر ثروة عبد الله الفطيم حسب فوربس بنحو 4.1 مليارات دولار تجعله يحتلّ من خلالها المرتبة السابعة في قائمة أغنياء العرب.

8- نجيب ساويرس

العمر: 63 سَنَةًا.
صافي الثروة: 3.9 مليارات دولار.
البلد: مصر.
الصناعة: الاتصالات.
مصدر الثروة: موروثة ومتنامية. 


Embed from Getty Images

انضم نجيب ساويرس سَنَة 1979 لمجموعة أوراسكوم التي أسسها والده قبل أن يتم دراسته سنة 1987 ويؤسس بعدها فرع التكنولوجيا في شركة والده، بوكالة «شركة HP» العالمية لأجهزة الكمبيوتر وظل نجيب يعمل على تطوير هذا القطاع حتى صار مجمع أوراسكوم يمتلك أكبر حصة رأس مال في بورصتي القاهرة والإسكندرية على الإطلاق، وقد اقتحم نجيب كذلك عالم الإعلام وذلك من أَثْناء إنشائه قناة «أون تي في». وسئل نجيب ساويرس في برنامج على إحدى القنوات المصرية عن كيفية تشكيل ثروته فقال إنه بدأها من أَثْناء استثمار مبلغ 5 آلاف جنيه مصري.

تقدر ثروة نجيب ساويرس الآن حسب فوربس بحوالي 3.9 مليارات دولار، جعلته  ثاني أغنى رجل أعمال بمصر وذلك بعد شقيقه الأصغر ناصف ساويرس ليحتل المرتبة الثامنة في قائمة أغنياء العرب، ويحتل المرتبة 460 في قائمة أغنياء دُوِّلَ الْكُرَةُ الْأَرْضِيَّةُ.

9- الأمير سلطان بن محمد بن سعود الكبير

العمر: 63 سَنَةًا.
صافي الثروة: 3.8 مليارات دولار.
البلد: السعودية.
الصناعة: مزارع الألبان.
مصدر الثروة: عصامي. 

الأمير سلطان بن محمد بن سعود الكبير، مصدر الصورة (فوربس).


يدير «شركة المراعي» العالمية التي أسسها سنة 1977، والتي صار رأس مالها أكثر من 8 مليارات ريال سعودي، وتحصلت على جائزة المتطلبات العامة لكفاءة مختبرات الفحص والمعايرة كأول شركة في دُوِّلَ الْكُرَةُ الْأَرْضِيَّةُ تتحصل على تِلْكَ الجائزة، في سنة 2011 قام سلطان بشراء شركة زراعية أرجنتينية تعمل على إنتاج الشعير والذرة والقمح لإطعام المواشي التي يمتلكها.

ويمتلك الأمير سلطان أيضًا مزرعة لخيول السباق خارج مدينة الرياض، يتم فيها تدريب نحو 100 حصان، كذلك علي الجانب الأخر يمتلك حوالي 8فِي المائة من شركة أسمنت اليمامة و14فِي المائة من شركة الدرع العربي للتأمين، بالإضافة إلى 29فِي المائة حصته في المراعي وتقدر وحدها بملياري دولار.

تقدر ثروة الأمير سلطان بن محمد بن سعود الكبير بنحو 3.8 مليارات دولار، احتل على إثرها المرتبة التاسعة في لائحة أغنياء العرب.

10- حسين سجواني

العمر: 61 سَنَةًا.
صافي الثروة: 3.7 مليارات دولار.
البلد: الإمارات.
الصناعة: العقارات.
مصدر الثروة: عصامي. 

حسين سجواني، مصدر الصورة (NBC NEWS).

في ختام قائمتنا رجل الأعمال الإماراتي حسين سجواني الذي سئل يومًا هل ستبني شقة على القمر، فأجاب: لم لا، والذي وصفه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بأنه شخص رائع، وذلك بعد أن دشنت شركته المسماة «داماك العقارية» في دبي، ملعب غولف باسم ترامب، في فبراير (شباط) 2017.

بعد نهاية حرب الخليج سنة 1991 حصل حسين سجواني على عقد مع الجيش الأميركي لبيع البيتزا في القواعد الأمريكية في السعودية، ليحقق باكورة ثرواته، وفي سنة 2002، قام حسين سجواني بتأسيس شركة داماك العقارية، والتي سجلت نموًا باهرًا لتصبح واحدة من أكبر شركات التطوير العقاري في الشرق الأوسط، حيث أتمت إنجاز وتسليم ما يزيد على 18 ألف وحدة سكنية في وقت تعمل فيه على إنجاز 44 ألفًا آخرين. لم يتوقف حسين عند شركته داماك بل راح يؤسس الشركة تلو الأخرى حيث أضاف إلى مجمعه شركة «دايكو للاستثمار» التي تبلغ أصولها 3 مليارات درهم إماراتي وقدرت مجلة فوربس ثروة حسين السجواني بنحو 3.7 مليارات دولار محتلًا بذلك المرتبة العاشرة في تصنيف أغنياء العرب.

المصدر : ساسة بوست