الشريف: لم تُسجل أي انتكاسه للمتعافين من الإدمان أَثْناء السنوات السَّابِقَةُ
الشريف: لم تُسجل أي انتكاسه للمتعافين من الإدمان أَثْناء السنوات السَّابِقَةُ

واس (منى)

رَسَّخَ أمين سَنَة اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات، مساعد مدير سَنَة مُفَاتَلَة المخدرات للشؤون الوقائية، رئيس مجلس إدارة مشروع "نبراس" عبدالإله بن محمد الشريف، أنه لم تسجل أي حالة انتكاسه للمتعافين من الإدمان أَثْناء السنوات السَّابِقَةُ، وذلك لما للرحلات الإيمانية - الحج - من تأثير في تغيير السلوك.

ظَهِرَ وَكَشْفُ وَبَانُ ذلك أَثْناء كلمته التي ألقاها في حفل تتويج المتعافين من الإدمان بمختلف مناطق المملكة، الذي أقيم بمكة المكرمة مساء أمس السبت برعاية وزير الداخلية رئيس اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز.

ورَسَّخَ الشريف في كلمته، حرص واهتمام حكومة خادم الحرمين الشريفين بفئة المتعافين من الإدمان فِي غُضُون زمن، وأن تِلْكَ القيادة المباركة لم تألوا جهداً من أجل احتواء شبابها الذين زلَّت بهم القدم، ورعايتهم وتأهيلهم والوقوف معهم للحفاظ على استمراريتهم في التعافي.

وبيّن أن رحلة الحج رحلة روحانية عظيمة وبرنامج تربوي مكثف، لإعادة بناء الذات وصياغتها ليعود الحاج إنساناً جديداً فاعلاً في مجتمعه، لذا يأتي توجيه وزير الداخلية - رئيس اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات - بتحجيج المتعافين، وهو دلالةً على رعايته لهذه الفئة الغالية، وثقته بعزيمتهم القوية بعدم عودتهم إلى ما كانوا عليه، وتهيئة كل سبل الصلاح والاستقامة لهم، بما في ذلك رعايتهم صحياً واجتماعياً، لدمجهم في المجتمع ليصبحوا جَمِيعَ الاعضاء فِي فاعلين ومنتجين يخدمون دينهم ووطنهم.


المصدر : صحيفة عكاظ