سفوح عرفات ودعت صاعديها.. غرباً
سفوح عرفات ودعت صاعديها.. غرباً
عبدالله الذبياني (المشاعر المقدسة)
رَسَّخَ مساعد قائد قوات أمن الحج لشؤون المرور اللواء خالد بن أحمد الضبيب نجاح عمليتي التصعيد والنفرة لمشعري عرفات ومزدلفة، إذ بدأ التصعيد في الساعة الثامنة صباح أمس (الخميس)، واستمر حتى اكتمال دخول الحجاج إلى عرفات في الـ12 من ثْبَتَ أمس، مشيرا إلى أن طريق الطائف السريع رَأْي تصعيدا بِصُورَةِ كبير إلى جانب الخطوط الطولية (26 - 38 - 44 - 56) لنقل الحركة المرورية من مزدلفة إلى عرفات، علاوة على وجود خطوط عرضية مهمتها التبديل بين الخطوط الطولية لتمكين الحجاج من الوصول إلى مواقع مخيماتهم في عرفات.

وأبان أن خطة النفرة من عرفات إلى مزدلفة تمت من أَثْناء تدشين جميع الطرق من الشرق إلى الغرب للوصول إلى مزدلفة من أَثْناء مَسَارَاتُ (26 - 38 - 44 - 50 - 56 - 62)، إضافة إلى طريق الطائف السريع، فيما عملت الشوارع داخل مشعر عرفات على ما عملت عليه في مرحلة التصعيد عبر الشوارع (52 ـ 310 ـ 54) والشارع رقم 510 الذي عمل باتجاه الغرب، لافتا إلى أن الطرق العرضية ظلت كذلك علي الجانب الأخر هي في مرحلة التصعيد ما عدا 79. فيما عملت الخطوط الدائرية (91 الغربي ــ و91 الجنوبي ـ و91 الشمالي باتجاهين) وعمل (91 الشمالي باتجاهين) و(83 باتجاهين)، في حين عمل طريق الوادي الأخضر باتجاهي وصلة جامعة أم القرى وطريق حجز السيارات الصغيرة وامتداد شارع (54) مرورا بالاتصالات السلكية الذي عمل باتجاهين.

وأهاب اللواء الضبيب بضيوف بيت الله الحرام التقيد بتعليمات المرور والخطط المرورية المعدة لذلك، لضمان سلامتهم وحفظ أرواحهم.


المصدر : صحيفة عكاظ