الأن نفرة الحجاج استعداداً للرمي اليوم
الأن نفرة الحجاج استعداداً للرمي اليوم

أدى أكثر من مليوني حاج ركن الحج الأعظم بسهولة ويسر كبيرين، مع نجاح عملية تفويجهم ووقوفهم على صعيد عرفة الطاهر أمس، مردّدين التلبية والدعاء طلباً للمغفرة والسلام، حتى نفروا من صعيده الطاهر إلى مزدلفة، استعداداً للتوجه إلى مشعر منى ورمي الجمرات ونحر الهدي وأداء بقية المناسك.

وعلى الرغم من تسجيل درجات الحرارة معدّلات عالية، فلم تسجل أي حالات إصابة بضربات الشمس أو الإجهاد.

وأدى حجاج بيت الله الحرام صلاتي الظهر والعصر جمعاً وقصراً، واستمعوا إلى خطبة عرفة اقتداء بسنة النبي المصطفى محمد صلى الله عليه وسلم، حيث امتلأت جنبات مسجد نمرة في مشعر عرفة بضيوف الرحمن.

وحذّر المستشار بالديوان الملكي السعودي عضو هيئة كبار العلماء، سعد الشثري، في خطبة عرفة، من جعل موسم الحج موسماً للمزايدات أو مكاناً للشعارات أو التظاهرات أو الدعوة إلى الأحزاب والتجمعات، مؤكداً أنه لا مكان للشعارات الحزبية ولا للدعوات المذهبية ولا للحركات الطائفية التي نتج عنها تشريد الملايين.

وبدأ الحجاج بعد غروب شمس، أمس، بالنفرة إلى مزدلفة، قبل رمي جمرة العقبة الكبرى والاحتفال بأول أيام عيد الأضحى اليوم، ثم يرمون غداً الجمرات الثلاث في أيام التشريق.

وأدّى ضيوف الرحمن، عند وصولهم إلى مزدلفة، صلاتي المغرب والعشاء جمع تأخير، اقتداءً بسنة المصطفى صلى الله عليه وسلم، والتقطوا بعدها الجمار، وباتوا ليلتهم في مزدلفة.

لقراءة أخبار أخرى إضغط هنا

المصدر : البيان