الأن قافلة «الدولة الأسلامية» بحماية النظام السوري
الأن قافلة «الدولة الأسلامية» بحماية النظام السوري

حْكِي فِي غُضُونٌ وقت قليل جداً قيادي في تحالف عسكري موالٍ للحكومة السورية، أمس، أن قافلة لمقاتلي تنظيم الدولة الأسلامية دخلت مدينة السخنة الخاضعة لسيطرة النظام السوري، لتتوجّه منها إلى منطقة دير الزور التي يسيطر عليها التنظيم.

وحَكَى فِي غُضُونٌ قليل القيادي إن تأجيل حركة القافلة بعد وصولها إلى نقطة التبادل الأصلية، الثلاثاء، كان سببه الضربة التي نفذها التحالف، الأربعاء، إضافة إلى خلاف بين رُؤَسَاءُ الدولة الأسلامية. وحَكَى فِي غُضُونٌ قليل القيادي إن الطريق الذي ستسلكه القافلة إلى منطقة خاضعة للتنظيم تغير من حميمة في الجنوب الشرقي إلى السخنة شمالاً، وإنه جارٍ تنفيذ هذا الجزء من الاتفاق.

ورتب حزب الله اللبناني والجيش السوري عملية الإجلاء في إطار اتفاق لوقف تَحْرِير النار مع «الدولة الأسلامية»، لكن قوات التحالف، الذي تقوده الولايات المتحدة، منعت القافلة من التوجه إلى منطقة خاضعة لسيطرة التنظيم بقصف الطريق الذي كانت ستسلكه، وقصف مركبات كانت تقل مقاتلين من الدولة الأسلامية، كانوا في طريقهم صوب منطقة شرقي دمشق توجد فيها القافلة.

وقوبل اتفاق وقف تَحْرِير النار بانتقادات من التحالف والعراق الذي يحارب «الدولة الأسلامية» في مناطق قرب شرقي دمشق حيث ستتوجه القافلة. وحَكَى فِي غُضُونٌ قليل الكولونيل ريان ديلون، الناطق باسم التحالف، إن التحالف قد يضرب مرة أخرى.

لقراءة أخبار أخرى إضغط هنا

المصدر : البيان